EN
  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2013

"جملة مفيدة": متابعة لعملية ردم الأنفاق.. وتشكيل لجنة الخمسين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يبدو أن المشاهد الحصرية التي عرضتها الحلقة الماضية من برنامج "جملة مفيدة" عن عملية هدم الأنفاق حركت شهية إدارة الشؤون المعنوية التي أرسلت للبرنامج مشاهد أخرى حصرية عرضت في الحلقة 171.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 171

تاريخ الحلقة 26 أغسطس, 2013

يبدو أن المشاهد الحصرية التي عرضتها الحلقة الماضية من برنامج "جملة مفيدة" عن عملية هدم الأنفاق حركت شهية إدارة الشؤون المعنوية التي أرسلت للبرنامج مشاهد أخرى حصرية عرضت في الحلقة 171.

وتواصل القوات المسلحة مجهوداتها لهدم الأنفاق التي تشكل خطرا على الأمن القومي واقتصاد مصر، بينما استضافت منى الشاذلي الصحفي محمد البحراوي مراسل المصري اليوم في سيناء- والمحلل الإستراتيجي اللواء حمدي بخيت للتعليق.

وأكد اللواء حمدي بخيت أن الأنفاق التي تربط سيناء بغزة من أكثر الأخطار التي تهدد الأمن والاقتصاد المصري، وكشف أن حجم التجارة عبر الأنفاق بلغ 7 مليار جنيه، بينما تم ضبط 3 مليون و320 ألف لتر سولار وبنزين معدة للتهريب خلال ثلاثة أسابيع فقط. بينما علق البحراوي على أنواع الأنفاق والإستراتيجيات الجديدة للقوات المسلحة في القضاء على هذه الأنفاق.

من ناحية أخرى عرضت الحلقة التقرير الذي نشرته صحيفة "ذا تيليجراف" البريطانية حول جمعة أمين المرشد الجديد لجماعة الإخوان المسلمين والمستقر في لندن حاليا، وأعلنت في التقرير عن التخوفات من أن يجلب أمين إسلاميين متطرفين إلى العاصمة البريطانية.

وقلل الدكتور كمال الهلباوي -عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والقيادي المستقيل من جماعة الإخوان المسلمين- من هذه التخوفات، وقال إن الجماعة لن تجرؤ على إثارة بلبلة في بريطانيا إذا كانت ستعتبرها وطنا بديلا.

وفي إطار مناقشة مستجدات عملية وضع الدستور، تلقى البرنامج اتصالا هاتفيا من المستشار علي عوض نائب رئيس المحكمة الدستورية ومستشار الرئيس للشؤون الدستورية- وضح فيها أن لجنة الخمسين لوضع الدستور سيتم تشكيلها خلال 48 ساعة على أقصى تقدير، مشيرا إلى أن لجنة العشرة لن يتم حلها، ولكنها ستقوم بصياغة بنود الدستور بعد أن تنتهي لجنة الخمسين من عملها.

كما استضاف البرنامج نادر بكار نائب رئيس حزب النور السلفي- الذي أعلن موقف الحزب من الانضمام للجنة الخمسين، بينما أكد أن موقف الحزب لم يتغير من الجيش، مشددا على أن الجيش هو المؤسسة الوحيدة الباقية في الدولة، وأن سقوطه يعني تفكك الدولة تماما، وأشار إلى حماية الجيش الآن هو جزء من الواجبات الشرعية.