EN
  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2013

"جملة مفيدة": متابعة تحليلية لمظاهرات مؤيدي مرسي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في إطار تسارع الأحداث بعد فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة لتأييد الرئيس المعزول محمد مرسي، وما تبعها من أحداث عنف عمت أرجاء مصر، ناقشت الحلقة 163 من برنامج جملة مفيدة بشيء من التحليل هذه الأحداث واستضافت نخبة من المحللين السياسيين بينما تجولت كاميرا البرنامج بين مختلف المحافظات لمتابعة التطورات.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 163

تاريخ الحلقة 16 أغسطس, 2013

في إطار تسارع الأحداث بعد فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة لتأييد الرئيس المعزول محمد مرسي، وما تبعها من أحداث عنف عمت أرجاء مصر، ناقشت الحلقة 163 من برنامج جملة مفيدة بشيء من التحليل هذه الأحداث واستضافت نخبة من المحللين السياسيين بينما تجولت كاميرا البرنامج بين مختلف المحافظات لمتابعة التطورات.

وفي الاستوديو استضافت منى الشاذلي الدكتور حازم حسني -أستاذ العلوم السياسية- الذي حضر مما أسماه المؤامرة الدولية على مصر، مشيرا إلى أنها تستهدف المنطقة بأكملها، وهو ما استشعرته المملكة العربية السعودية، وهذا ما يفسر موقفها مما يحدث في البلاد وإدانتها الشديدة للإرهاب.

فيما تلقى البرنامج اتصالا هاتفيا من اللواء عبد الفتاح عثمان -مساعد وزير الداخلية للإعلام والعلاقات العامة- الذي قال إن السلطات استطاعت إحباط 8 محاولات لاقتحام أقسام شرطة وكنائس ومنشآت عامة في مناطق متفرقة من محافظات مصر.

وفي اتصال عبر الأقمار الصناعية قال السفير محمد أحمدين خليل مندوب مصر في الأمم المتحدة- إن التهويل أو التهوين مرفوض عند التحدث عن الاجتماع الطارئ لمجلس الأمن بهدف مناقشة الأوضاع في مصر، مشيرا إلى أن الاجتماع سببه الأساسي أهمية مصر بالنسبة للإقليم.

بينما استضافت منى الشاذلي الدكتور سعد الدين إبراهيم أستاذ علم الاجتماع السياسي- الذي قال إن جماعة الإخوان المسلمين تحولت إلى عصابة وفصيل هدام في المجتمع، وأفعالهم أساءت إلى تاريخهم الذي استمر لأكثر من 80 عاما.

فيما قال الدكتور كمال الهلباوي القيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين- إن مشكلة الإخوان الحقيقية أن التنظيم أقوى من الفكر، مشيرا إلى أن لديهم القدرة على تحريك كل قوتهم بكلمة واحدة، وأن التنظيم لا ينقصه العافية حتى في هذه الظروف، خاصة أنه لا يوجد بديل أمامه في الساحة التي يتحرك فيها.

وفي اتصال هاتفي أكد القمص أنجيليوس إسحاق سكرتير البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية- أن الكنيسة ترفض التدخل الأجنبي في شؤون مصر جملة وتفصيلا، مشيرا إلى أن الكنيسة ستصدر بيانا يستنكر مغالطات الإعلام الغربي وعدم نقل الحقائق، وتعبر فيه عن تألمها لسقوط ضحايا في صفوف الجيش والشرطة وتنديد بالاعتداءات على مؤسسات الدولة بما فيها الكنائس.

بينما أكد اللواء طلعت مسلم أن الولايات المتحدة هي التي ستخسر بقرار إلغاء مناورة "النجم الساطع" بينها وبين مصر، مشيرا إلى أن هذا القرار سياسي بالدرجة الأولى.