EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2013

"جملة مفيدة" يستضيف الدكتور زياد بهاء الدين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

استضافت الإعلامية منى الشاذلي الدكتور زياد بهاء الدين نائب رئيس الوزراء ووزير التعاون الدولي- في الحلقة 184 من برنامج "جملة مفيدة" حيث كشف عن رؤية الإصلاح الإقتصادي وحديث المصالحة الوطنية.

  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2013

"جملة مفيدة" يستضيف الدكتور زياد بهاء الدين

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 184

تاريخ الحلقة 15 سبتمبر, 2013

استضافت الإعلامية منى الشاذلي الدكتور زياد بهاء الدين نائب رئيس الوزراء ووزير التعاون الدولي- في الحلقة 184 من برنامج "جملة مفيدة" حيث كشف عن رؤية الإصلاح الإقتصادي وحديث المصالحة الوطنية.

وتحدث بهاء الدين في حوار مفتوح عن أسباب رفضه للعمل مع الإخوان، وما هو المسار الديموقراطي الذي يأمل في تحقيقه، وهل يمكن أن يُقدم على الإستقالة فى الفترة المقبلة، وهل ينزعج من الهجوم عليه في وسائل الاعلام، وما هي أخطاء نظامي مبارك ومرسى فى رأيه.

وأكد أن الحكومة لا تُماطل في ملف الحد الأدنى للأجور وستُعلن تصورها  الكامل لهذا الملف يوم الاربعاء المقبل، وقال إن الحكومة خلافا لحكومات سابقة ستُصدر قانونا للأجور مُلزما لكافة الاطراف بما فيها القطاع الخاص، وقال أننا نبحث عن صيغ وإجراءات تُحقق الصالح العام.

واكد نائب رئيس الوزراء ان برنامج الحكومة الذي أعُلن الإسبوع الماضي ينسب للحكومة بالكامل، وهو ليس وعوداً في الهواء وإنما برنامج حقيقي وقابل للتنفيذ، وقال بهاء الدين الحكومة الحالية تعمل في هدوء وبدون صخب، ونحن نعمل في ظرف غير عادي مرتبط بوضع اقتصادي مُعقد وضغوط دولية واقليمية، بالإضافة للمشكلات الأمنية والسياسية التي تجعل من الحكومة أحد الأطراف الفاعلة وليست الطرف الوحيد.

وأشار وزير التعاون الدولي إلى إنه علي الرغم من وجود الحكومة بشكل مؤقت إلا أن الأشياء  التي تعمل  على إنجازها واضحة مكتملة، وكل الأرقام التي تصدر عنها موثقة ودقيقة ويُمكن ان تحاسب عليه.

ورفض بهاء الدين وصف قرار الحكومة بإلغاء تحصيل المصروفات في المدارس الحكومية ب "الرشوة" أو المسكنات التي تُقدم للمواطنين، مؤكداً على أن هناك ما يقرب من ١٥ مليون تلميذ تستفيد أسرهم من تطبيق القرار، وقال أن الحكومة تجتهد لتحسين الاحوال الإجتماعية للمواطنين ولا تستهدف تقديم مسكنات رغم صعوبة الوضع العام

وأعلن د. زياد بهاء الدين عن حزمة من البرامج التنموية التي تعمل الحكومة على تنفيذ مراحلها الأولية، وقال أن البرنامج الاقتصادي للحكومة منقسم لشقين، الاول مرتبط بإجراءات ضخ مالي لتحسين الإنفاق الاستثمارى للحكومة، والشق الثاني للبرنامج يتضمن خطط طويلة المدى سيتم تنفيذها على مراحل، وضرب مثلاً ببرنامج تحسين الوجبة المدرسية الذي أعُلن كأحد ابرز هذه الخطط.

وقال إن الحكومة تأمل فى تنفيذ هذا البرنامج بشكل تجريبي فى النصف الثاني من العام الدراسي الحالي، وأكد بهاء الدين أن الوجبة المدرسية قضية تتعلق بتغيير جذري في صحة التلاميذ وتحسين برامج التعليم ومكافحة الفقر ورفع الأعباء عن الأسر محدودة الدخل، وهو برنامج تنموي بالأساس مرتبط بتحقيق العدالة الاجتماعية على المدى الطويل، وأكد أن الحكومة تسعي على المدي الطويل لتغطية ١٠ ملايين طالب ابتدائي بوجبة غذائية متكاملة. 

وبخلاف برنامج التغذية المدرسية، قال بهاء الدين فى تصريحات خاصة لـ" MBC مصر، هناك ١٢ برنامج إقتصادي مختلف ستطرحها الحكومة منها برنامج لإقامة ١٠٠ صومعة للقمح، وهذه البرامج تحتاج الى أجهزة للرقابة الشعبية لضمان مكافحة الفساد.

وأشار نائب رئيس الوزراء إلى أن وزارة التخطيط ملزمة تباعاً بإعلان تفاصيل دعم هذه البرامج ومواقع تنفيذها فى كافة المجالات، ليبقى المواطنين طرفاً في متابعة البرامج وتنفيذها.

وأكد وزير التعاون الدولي إلى أن الحكومة تمكنت خلال الفترة السابقة من ضبط العمل فى وزارات كثيرة تعطلت خلال فترة حكم الدكتور محمد مرسي، وقال أن هناك وزارات فُرضت عليها كوادر تديرها لم تكن ذات خبرة أو صلة مباشرة بالعمل الحكومي،  وعانت بشدة من إنفصال بين كوادر الوزارات وقواعدها.

وأوضح بهاء الدين في حواره مع منى الشاذلي خلال برنامج "جملة مفيدة" على " MBC مصر" إلى أن الحكومة نجحت في تأمين الاحتياجات الرئيسية في الوقود وغيرها بحسن ادارة مواردها، ونفي أن تكون الازمات التي واجهها الرئيس السابق مفتعلة.

وأشار إلى أن السيولة النقدية التي توافرت للحكومة بفضل الدعم العربي كانت مهمة لتمكين الحكومة من الوفاء بالتزاماتها وأكد أن مهمته ليست إنكار فضل الحكومة السابقة، ولكن على الحكومة الحالية أن تستكمل ما تحقق لصالح المواطنين.