EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2012

"جملة مفيدة" يتساءل: هل استقال محافظ البنك المركزي فعلا؟

فاروق العقدة

فاروق العقدة

نبأ في غير وقته.. هذا ما تبادل في الأذهان عند سماع نبأ استقالة فاروق العقدة محافظ البنك المركزي، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية التي تمر بها مصر حاليا. هذا النبأ تم إذاعته في التليفزيون المصري الرسمي، وتم نفيه بعد ذلكا.

  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2012

"جملة مفيدة" يتساءل: هل استقال محافظ البنك المركزي فعلا؟

نبأ في غير وقته.. هذا ما تبادل في الأذهان عند سماع نبأ استقالة فاروق العقدة محافظ البنك المركزي، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية التي تمر بها مصر حاليا. هذا النبأ تم إذاعته في التليفزيون المصري الرسمي، وتم نفيه بعد ذلكا.

أما المعلومات المؤكدة طبقا لبرنامج جملة مفيدة- هي أن فاروق العقدة تحدث عن الاستقالة أو قدمها منذ 3 شهور مضت، وما تم فهمه أن القيادة السياسية تحاول أن تقنعه بأن يبق في منصبه حتى هدوء الأجواء سياسيا.

وأشارت منى الشاذلي إلى أن هناك أنباء مؤكدة على أن الرئيس محمد مرسي قابل هشام رامز مدير بنك CIB، وتم تفسير المقابلة بأن رامز سيكون خلفا للعقدة، باعتباره كان أحد اسمين رشحهما العقدة لمنصبه قبل استقالته، ولكن تم نفي هذا النبأ.

هذه الأنباء المتضاربة جعلت الحقيقة تتوه، لذلك اعتبرت منى الشاذلي أن نبأ استقالة العقدة هو الأكثر غموضا.