EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2013

وزير العدل: محمد الجندي مات في حادث.. وحكومة قنديل باقية حتى الانتخابات

وزير العدل أحمد مكي

وزير العدل أحمد مكي

قال المستشار أحمد مكي وزير العدل أن الشهيد محمد الجندي مات في حادثة تصادم وليس من تعذيب الشرطة كما أشاع البعض، مشيرا إلى أن هذه المعلومة تستند إلى التقرير المبدئي الخاص بالطبيب الشرعي الذي شرح الجثة..

  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2013

وزير العدل: محمد الجندي مات في حادث.. وحكومة قنديل باقية حتى الانتخابات

قال المستشار أحمد مكي وزير العدل أن الشهيد محمد الجندي مات في حادثة تصادم وليس من تعذيب الشرطة كما أشاع البعض، مشيرا إلى أن هذه المعلومة تستند إلى التقرير المبدئي الخاص بالطبيب الشرعي الذي شرح الجثة.

وقطع مكي أي تكهنات حول إقالة حكومة الدكتور هشام قنديل، حيث أكد أنه لن يتم تغييرها إلا بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في مايو القادم، مشيرا إلى أن هذه الحكومة بدأت في تنفيذ برامج الحكومة السابقة التي كان يرأسها كمال الجنزوري، وليس عمليا أن تغير في هذا التوقيت.

وقال وزير العدل في اتصال هاتفي مع الإعلامية منى الشاذلي في برنامج "جملة مفيدة"-: "جثة محمد الجندي تم تشريحها، وصدر تقرير مبدئي من مصلحة الطب الشرعي، والطبيب سلم هذا التقرير لأهله، وأشار فيه إلى أن الوفاة ناتجة عن اصطدام بجسم صلب، ولا توجد آثار تعذيب".

وأكد أنه لم يتعجل نتيجة التشريح، ولكن ذوي الشهيد هم من تعجلوا معرفة أسباب الوفاة، خاصة بعدما أثير من مظاهرات، وقال: "أنا لم أتعجل، ولكن الذين تعجلوا هم الذين قالوا إن محمد الجندي مات نتيجة التعذيب، ولا يوجد خلاف على أن التقرير النهائي التي ستصدره مصلحة الطب الشرعي سيظهر نفس النتيجة ولكنه سيكون مفصلا حيث يشتمل على سرد القضية وسماع للشهود".

وعن مستقبل الحكومة قال: "حكومة هشام قنديل مستمرة حتى الانتخابات البرلمانية التي أقصاها مايو القادم، وليس عمليا أن تشكل حكومة لمدة شهرين، خاصة أن الحكومة الحالية بدأت في تنفيذ برامج حكومة الجنزوري".