EN
  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2013

وزير الخارجية لـ"جملة مفيدة": نرفض أي تدخل عسكري في سوريا

الوزير نبيل فهمي

الوزير نبيل فهمي

أكد وزير الخارجية نبيل فهمي أن مصر ترفض تماما أي تدخل عسكري في سوريا، وذلك على خلفية إعلان باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية عن أن هناك ضربة وشيكة لأهداف تابعة للحكومة السورية ردا على استخدام أسلحة كيميائية.

  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2013

وزير الخارجية لـ"جملة مفيدة": نرفض أي تدخل عسكري في سوريا

أكد وزير الخارجية نبيل فهمي أن مصر ترفض تماما أي تدخل عسكري في سوريا، وذلك على خلفية إعلان باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية عن أن هناك ضربة وشيكة لأهداف تابعة للحكومة السورية ردا على استخدام أسلحة كيميائية.

وقال وزير الخارجية في لقائه مع الإعلامية منى الشاذلي في برنامج "جملة مفيدة": "موقف مصر لم يتغير، نحن ندين استخدام الأسلحة الكيميائية بغض النظر عن من يستخدمها، وعندما يتضح بدقة الطرف المستخدم لها لابد أن يعاقب، وبنفس الوضوح نحن لا نؤيد استخدام القوة العسكرية في سوريا، ويجب استخدامها فقط في حالة الدفاع عن النفس".

وأضاف: "الخارجية أصدرت بيانا ذكرنا فيه صراحة أننا نرفض أي تدخل عسكري أجنبي في سوريا، ونرفض استخدام القوة خارج الإطار الذي تم تنظيمه في ميثاق الأمم المتحدة، باعتباره أهم الوثائق القانونية في العلاقات الدولية".

وعلق نبيل فهمي على كلمة أوباما بقوله: "كان من الواضح مع حديث جون كيري وما صدر من معلومات استخباراتيه وغيرها عن استخدام الأسلحة الكيميائية، أن هناك نية لاتخاذ القرار، والجديد أن أوباما قرر أن يتحدث مرة أخرى، فأعلن أنه اتخذ قرارا بالتدخل العسكري، ثم يعود إلى الكونجرس ليأخذ منه موافقة صريحة".

وأضاف: "إعلان الحرب من صلاحيات الرئيس، ولكن في قراءة للمتابع للساحة الأمريكية، أوباما جاء بعد بوش برسالة أنه سيخرج من حروب الشرق الأوسط، إذا هو لم يكن يميل للحروب في المنطقة، ثانيا أن الساحة الأمريكية شعرت بعبء ثقيل في الحرب في أفغانستان والعراق، لذلك هناك تردد في نسبة غير ضئيلة لاتخاذ هذه الخطوة، لذلك فإن عودة أوباما للكونجرس هي محاولة لتحصين قراره".