EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2013

وزراء "جملة مفيدة" يبدأون عملهم بإقالة هشام قنديل

هشام قنديل رئيس وزراء مصر

هشام قنديل رئيس وزراء مصر

ردا على سؤال "ماذا تفعل لو كنت وزيرا في حكومة الدكتور هشام قنديل؟اتفق عدد من المعلقين على صفحة برنامج "جملة مفيدة" على فيس بوك على أنهم سيبدأون عملهم بالمطالبة بإقالة هشام قنديل نفسه، بينما قدم عدد

  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2013

وزراء "جملة مفيدة" يبدأون عملهم بإقالة هشام قنديل

ردا على سؤال "ماذا تفعل لو كنت وزيرا في حكومة الدكتور هشام قنديل؟اتفق عدد من المعلقين على صفحة برنامج "جملة مفيدة" على فيس بوك على أنهم سيبدأون عملهم بالمطالبة بإقالة هشام قنديل نفسه، بينما قدم عدد منهم برنامجه في الحقيبة الوزارية التي اختارها في الوزارة الافتراضية.

وتنوعت الحقائب الوزارية التي أراد جمهور "جملة مفيدة" توليها، بينما قدم البعض رؤيتهم التي لم تخل من الروح الكوميدية التي اشتهر بها الشعب المصري.

بداية يقول Eslam Elfouly إنه يريد تولي حقيبة وزارة الثقافة لأن مصر بحاجة إلى فكر وليس إلى وزراء مسيسون، أما Moaten Masry فاختار وزارة الداخلية، ولكن فكره جنح قليلا ليعلن أنه سيحكم الوزارة بالحديد والنار، فهو سيفتح السجون والمعتقلات، وسيعمل 24 ساعة لمحاربة الفساد والرشوة، ويراقب الموظفين، حتى تتحسن أحوال البلاد.

أما Khaled Abdalla فاختار وزارة النقل والمواصلات وقال إنه سيعمل على تسهيل الحركة المرورية، وسيقوم على تنفيذ خطة لضخ مبالغ كبيرة للوزارة عن طريق أرباح المشروعات، وسيوفر أيضا عمالة من السائقين لا حصر لها، وسيخصص عدد كبير من الأتوبيسات لكل مدينة، بينما سيخصص وسائل النقل الأجرة الأخرى للطرق السريعة، وعن طريق هذه الأتوبيسات لن يكون المواطن العادي بحاجة إلى سيارته الملاكي نظرا لسهولة التنقل داخل المدن.

وزارة المالية اختارها Reda Hasan، ويجهز رضا برنامجا لهذه الوزارة يقوم على تحويل عجز الميزانية إلى فائض، ويعتمد بشكل أساسي تحصيل 70% على الأقل من المستحقات الضريبية الحقيقية التي يتم التهرب منها وهي تقدر بحوالي 300 مليار جنيه.

واختارت Ferdous Ahmed Hamed وزارة الحكم المحلي، وفي هذه الوزارة ستعمل على مطالبة كل محافظ بوضع آلية لتنفيذ النظافة والطرق والتشجير ومتابعتها بدقة، بينما اختار Mahmoud Hamdy وزارة التربية والتعليم، ولكن محمود سيقوم بإلغاء جميع الامتحانات فور توليه كرسي الوزارة.

وفي الوقت الذي انهمك هؤلاء في التخطيط لوزاراتهم الجديدة، قرر بعضهم أن يقال هشام قنديل، بينما رفض البعض الآخر تولي أي حقائب في حالة وجود قنديل، ومنهم: "عطيات شكريو Elsayed Ramadan، وIslam Moneim، و Misr Gsm.