EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2013

وائل غنيم: شيطنّا النظام السابق وآمنا بأن النظام الجديد كله ملائكة

الناشط السياسي وائل غنيم

الناشط السياسي وائل غنيم

انتقد الناشط السياسي وائل غنيم الولاء الكامل الذي يظهره البعض للرئيس المصري محمد مرسي ولجماعة الإخوان المسلمين، معتبرا أن ذلك يعني أنهم ملائكة وهذا غير صحيح، مؤكدا أنه غير.. تابع التفاصيل في "جملة مفيدة".

انتقد الناشط السياسي وائل غنيم الولاء الكامل الذي يظهره البعض للرئيس المصري محمد مرسي ولجماعة الإخوان المسلمين، معتبرا أن ذلك يعني أنهم ملائكة وهذا غير صحيح، مؤكدا أنه غير نادم على إعلانه تأييد مرسي في جولة الإعادة وبعد ظهور النتيجة، بينما انتقد بشدة الإعلان الدستوري الذي أصدره وكان سببا في أزمة الاتحادية.

وقال وائل غنيم خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة": " مشكلتنا الأساسية أننا شيطنا النظام السابق ونتكلم عن النظام الجديد على أنهم ملائكة، نحن معرضون لارتكاب الأخطاء، لذلك يجب أن ينظم القانون العلاقة والعمل بينا".

كلام وائل غنيم كان في تعليقه على تعيين النائب العام طلعت عبد الله، وإقالة عبد المجيد محمود، وقال: "حينما يكون مأخذك على النائب العام القديم أنه كان منحاز للنظام السابق، فإن الناس بالتأكيد ستعترض وجود النائب العام الحالي باعتباره منحاز للسلطة".

وأكد غنيم أنه غير نادم على مشاركته في المؤتمر الذي كان لتأييد مرسي والمعروف بـ"مؤتمر فيرمونتوقال عنه: "لم أخرج لشيء إلا لاحترام الديمقراطية، كانت النتيجة تقول إن محمد مرسي هو الرئيس الذي فاز، حاولنا وقتها أن نبحث عن توافق، لظهور علامات تشير لانقسام المصريين، وكانت حالة الاستقطاب بين الأطراف في الشارع قد بدأت، وكانت القوى قد بدأت الانشغال بنفسها وصراعاتها ونسيت الهدف من الثورة وهم الناس "الغلبانة، والجعانة".

تأييد غنيم لمرسي تحول إلى نقد شديد بسبب الإعلان الدستوري الذي تسبب في أحداث الاتحادية، وراح ضحيتها العشرات، وقال عنه غنيم: "الإعلان كان صادما، وطريقة التعامل معه كان أكثر سوءا، لو أتكلم عن الرئيس بشكل شخصي هو إنسان محترم، نشعر أنه صادق النية، ولكن صدق النية غير كافي لإدارة دولة".