EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2013

ناصر الأمين: ما يقوله البلتاجي حرام.. ما ذنب الغلابة؟

ناصر أمين مدير المركز المصري لاستقلال القضاء

ناصر الأمين

استنكر الناشط الحقوقي ناصر الأمين دعوة محمد البلتاجي القيادي بجماعة الإخوان المسلمين- المؤيدين للرئيس محمد مرسي بالاحتشاد وقسمه بأنهم لن يسمحون بأي انقلاب على الرئيس إلا على رقابهم ودمائهم.

استنكر الناشط الحقوقي ناصر الأمين دعوة محمد البلتاجي القيادي بجماعة الإخوان المسلمين- المؤيدين للرئيس محمد مرسي بالاحتشاد وقسمه بأنهم لن يسمحون بأي انقلاب على الرئيس إلا على رقابهم ودمائهم.

وقال الأمين خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "حرام عليكم ما تفعلوه في جماهيركم، هؤلاء ناس غلابة وبسطاء، إذا أردتم أن تتكلموا فتكلموا عن جثثكم أنتم، وليس على جثث الغلابة، أنتم تدفعوهم للنزول أمام شعب كامل، وهذه مسألة في منتهى الخطورة".

وأضاف: "هم يتحدثون عن حماية جماعتهم فقط وليس عن مصلحة الوطن، هناك بالفعل انقلاب، ولكن انقلاب على التيار المتاجر باسم الدين، وهم يعلمون أن هذا التيار سقط إلى الأبد، هم يعلمون أنهم في هذه الدولة أقلية".

وتابع: "رسالة البلتاجي تشجيعية قبل الهروب، وقبل اتخاذ الجيش المصري أي إجراءات، هذه هي الرسالة الأخيرة لجماعة قد تنهار، والأفضل بالنسبة لهم أن ينفذوا مطالب الشعب طواعية، لأن الجيش الآن يحميهم من غضبة الشعب".