EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2013

ناصر أمين: وضع مبارك تحت الإقامة الجبرية هدفه الحفاظ على حياته

ناصر أمين

ناصر أمين

أكد ناصر أمين -الناشط الحقوقي ومدير المركز العربي لاستقلال القضاء- أن قرار إخلاء سبيل رئيس مصر الأسبق محمد حسني مبارك كان متوقعا، لأن قانون العقوبات لا يجرمه، مشيرا إلى أن قرار الإقامة الجبرية لا ينطبق على حالته، وأن القرار تم اتخاذه حفاظا على حياته.

  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2013

ناصر أمين: وضع مبارك تحت الإقامة الجبرية هدفه الحفاظ على حياته

أكد ناصر أمين -الناشط الحقوقي ومدير المركز العربي لاستقلال القضاء- أن قرار إخلاء سبيل رئيس مصر الأسبق محمد حسني مبارك كان متوقعا، لأن قانون العقوبات لا يجرمه، مشيرا إلى أن قرار الإقامة الجبرية لا ينطبق على حالته، وأن القرار تم اتخاذه حفاظا على حياته.

وقال أمين خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة": "الإقامة الجبرية أمر لا ينطبق على حالة مبارك، لأنها إجراء احترازي يتخذ ضد الأشخاص في مرحلة تسبق مرحلة الإجراءات القانونية، ولكن في حالات الطوارئ يجوز للسلطات أن تتخذ سلطات استثنائية، ويجوز لها أن تصدر قرارا باعتقال بقرار إداري، بالتالي يمكن اعتقال أحد وحبسه دون التحقيق معه في النيابة".

وأضاف: "قرار إخلاء سبيل مبارك كان متوقعا لأن قانون العقوبات ليس فيه ما يجرمه، وأتصور أن هذا الحكم سيثير حفيظة العديد من الناس خاصة أهالي الشهداء، لذلك أتوقع أن يكون هناك قرار باستمرار مبارك في محبسه حفاظا على حياته، وهذا توقع يخالف ما ذاعه التليفزيون المصري".