EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2013

نائب سابق: الشرطة أهانتنا بإعدام المتهم بقتل نقيب الشرطة ببنى سويف

النائب السابق سعد عبود

النائب السابق سعد عبود

استنكر سعد عبود -عضو مجلس الشعب السابق- سحل وتعذيب المواطن حسام أبو الرجال من قبل عناصر من الشرطة، وذلك أثناء جنازة النقيب هشام كمال الدين طعمة، معتبرا أن ذلك بمثابة إهانة لأهل بني سويف، وتعديا على العدالة.. تابع التفاصيل في "جملة مفيدة".

  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2013

نائب سابق: الشرطة أهانتنا بإعدام المتهم بقتل نقيب الشرطة ببنى سويف

استنكر سعد عبود -عضو مجلس الشعب السابق- سحل وتعذيب المواطن حسام أبو الرجال من قبل عناصر من الشرطة، وذلك أثناء جنازة النقيب هشام كمال الدين طعمة، معتبرا أن ذلك بمثابة إهانة لأهل بني سويف، وتعديا على العدالة.

وقال عبود في اتصال هاتفي لـ"جملة مفيدة"-: "نحن ندين قتل الضابط، ولكن لا يمكن بأي حال أن تنصب السلطة نفسها سلطة للقبض والاتهام وتنفيذ الحكم بالإعدام على مواطن أيا كانت جريمته، كان يجب عرضه للعدالة وتنفيذ الحكم أيا كان فالمتهم بريء حتى تثبت إدانته".

وأضاف: "تعرضنا للإهانة جميعا بهذه الجريمة، الشعب المصري يتعرض لهذه الصدمة القاسية والذهول المريع الذي أصاب الجميع، بصرف النظر عن هذا مجرم أم لا، لا يمكن بأي حال أن يحدث على مسمع ومرأى من الجميع، هذا السلوك غير إنساني بالمرة".

وتابع منفعلا: "ماذا يتبقى للمصريين والشرطة تنتقم من مواطن بدم بارد، هذه رسالة بالغة الخطورة ويجب التحقيق فيها فورا، وأنا أطالب ليس بإقالة مدير الأمن فقط، ولكن إقالة وزير الداخلية لأنه مسؤول عما يحدث الآن".

وكان عدد من أفراد الشرطة والأهالي قاموا بسحل "أبو الرجال" بعد تورطه في حادث مقتل نقيب الشرطة هشام كمال الدين طعمة، معاون مباحث قسم شرطة بني سويف، أثناء فض مشاجرة بالأسلحة الآلية في منطقة عزبة التحرير.

وقد نجحت الشرطة في القبض على المتهم في شقة سيدة تدعى "صابرين" قيل إنها عشيقته، ليتعرض بعد ذلك لضرب مبرح حتى فقد الوعي وظن من اعتدوا عليه أنه مات، وتم نقله إلى إحدى المستشفيات وتم تهريبه منها على حسب بعض الروايات.