EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2013

منى الشاذلي: أزمة البنزين تستعصي على الفهم.. وتبريرها غير منطقي

منى الشاذلي

منى الشاذلي

قالت الإعلامية منى الشاذلي إنها لا تجد تفسيرا لأزمة البنزين، خاصة أنها تعتبر الأولى من نوعها، فعلى مدى خمس سنوات مرت مصر بأزمات للسولار والبنزين، ولكن الأزمة الحالية مستحكمة وتستعصي على الفهم.

قالت الإعلامية منى الشاذلي إنها لا تجد تفسيرا لأزمة البنزين، خاصة أنها تعتبر الأولى من نوعها، فعلى مدى خمس سنوات مرت مصر بأزمات للسولار والبنزين، ولكن الأزمة الحالية مستحكمة وتستعصي على الفهم.

وأضافت خلال حلقة برنامج "جملة مفيدة"-: "في هذه اللحظات، لا تفسر الأزمة اقتصاديا وبتروليا فقط، ولكن التفسير السياسي يتداعى للأذهان، لأن الأزمة لا تغطي محطات القاهرة وحدها، ولكنها موجودة في كل محافظات مصر، وهذا شيء غريب".

وأشارت منى الشاذلي إلى المؤتمر الذي حضره خمس وزراء منهم وزير البترول، التموين، والتنمية المحلية، مستنكرة التفسيرات غير المنطقية التي قيلت لتفسر الأزمة، خاصة تصريح وزير التنمية المحلية الذي قال إن هناك من يقف في طوابير البنزين وسيارته لا تحتاج وقود، وإنما يقف لإطالة هذه الطوابير.

وقالت: "الناس لم تفهم الكلام ربما أنه ليس منطقيا، بينما وزعت الرئاسة ورقا يلخص للمواطن أسباب أزمة الوقود الحالية، ولكن أيضا التفسيرات معروفة وليس فيها كلاما جديدا، حيث أوردت أن التهريب سبب رئيسي، بينما السلطة نفسها مطالبة بضبط عمليات التهريب".