EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2013

محمد فائق: نسعى لمعرفة عدد من قتلوا في رابعه بالتحديد

محمد فائق

محمد فائق

أكد السيد محمد فائقرئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان- أن هناك لجنة من المجلس في طريقها لتقصي الحقائق حول أحداث فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، لافتا إلى أن هناك تضارب كبير في الأرقام المعلنة عن أعداد الضحايا.

أكد السيد محمد فائقرئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان- أن هناك لجنة من المجلس في طريقها لتقصي الحقائق حول أحداث فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، لافتا إلى أن هناك تضارب كبير في الأرقام المعلنة عن أعداد الضحايا.

وقال فائق خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "هناك العديد من الحقائق التي نسعى إلى ضمها في تقرير المجلس، خاصة بأعداد الضحايا، فهناك أرقام عديدة تقال من هنا وهناك، فضلا عن إثبات من بدأ العنف، رأينا أن هناك معتصمون مسلحون، فضلا عن وجود جثث تحت المنصة".

وعن العنف الذي يمارس من بعض أفراد الشرطة قال: "كنت أتحدث مع وزير داخلية عن عمليات التعذيب وبأن يتم أيقافها فقال لي إنه لا يستطيع حتي لا تضيع هيبتهممضيفا: "سوء المعاملة من ظباط الشرطة لبعض المواطنين هو من يعرضهم للخطر".