EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2012

قيادي سابق في الإخوان لـ"جملة مفيدة": الشريعة الإسلامية حجة واهية

مختار نوح

مختار نوح

هاجم مختار نوح المحامي والقيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين الدستور المصري واعتبره ديكتاتوريا مشين في تاريخ مصر، مشددا على أن الشريعة الإسلامية حجة واهية، وذلك في.. تابع التفاصيل في برنامج "جملة مفيدة"

  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2012

قيادي سابق في الإخوان لـ"جملة مفيدة": الشريعة الإسلامية حجة واهية

هاجم مختار نوح المحامي والقيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين الدستور المصري واعتبره ديكتاتوريا مشين في تاريخ مصر، مشددا على أن الشريعة الإسلامية حجة واهية، وذلك في إطار حديثه عن المتظاهرين الذين خرجوا لتأييد الإعلان الدستوري ومشروع الدستور وهم يرفعون لافتات تدعو لتطبيق الشريعة.

وقال مختار نوح: "لا يجوز أن يتم حشد الناس للمناداة بتطبيق الشريعة الإسلامية في وقت نختلف جميعا على الإعلان الدستوري، ليست الشريعة الإسلامية محل خلاف، ولا تشغل أحدا في البرلمان طوال مدة الرئاسة، ووضعت في الدستور ولم يختلف عليها أحد أيضا، وتنظيم مسيرات للمناداة بتطبيقها هو نوع من التلبيس لتكون حجة واهية لهذه المظاهرات".

وكان عدد كبير من مؤيدي الرئيس محمد مرسي احتشدوا أمام جامعة القاهرة وذلك ردا على مظاهرات أخرى مناهضة للإعلان الدستوري ومشروع الدستور الحالي الذي تسلمه الرئيس من الجمعية التأسيسية تمهيدا لطرحه للاستفتاء الشعبي.

وأضاف نوح خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "مشروع الدستور ديكتاتوري مشين في تاريخ مصر، نصوصه غير دستورية، المشروع بكل ما تضمنه لا يتكلم عن العيش ولا عن الحرية ولا عن العدالة الاجتماعية".

واستهجن القيادي السابق جماعة الإخوان تقديم دعوى تتهم محمد البرادعي بالخيانة العظمى، وقال: "هو من جمع الناس ضد مبارك في البداية، والمستفيدون من الثورة بما فيهم أنا، مدينون لهذا الرجل".

واعتبر نوح أن الإعلان الدستوري سقطة كبيرة في تاريخ الرئيس محمد مرسي معتبرا أن مستشاريه هو من وضعوه في هذا الصدام.