EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

عمرو موسى: أعتذرت لبوتين عن مقابلته لإرتباطي بلجنة تعديل الدستور

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكد عمرو موسى المرشح الرئاسي السابق ورئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور في حواره الخاص مع برنامج "جملة مفيدة" الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي أن الاتهامات أصبحت جزء من الحالة الإعلامية في مصر و هو الأمر الذي يحتاج للضبط في أقرب وقت دون المصادرة على حق أحد في توجيه الإتهامات بالأدلة و القرائن.

  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

عمرو موسى: أعتذرت لبوتين عن مقابلته لإرتباطي بلجنة تعديل الدستور

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 180

تاريخ الحلقة 08 سبتمبر, 2013

أكد عمرو موسى المرشح الرئاسي السابق ورئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور في حواره الخاص مع برنامج "جملة مفيدة" الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي أن إختياره لرئاسة اللجنة هو تكليف و تشريف ومسئولية كبيرة جدا عليه وعلى أعضاء اللجنة.

وأضاف عمرو موسى لكل زمان متطلباته ومصر تعيش أزمة كبرى و خروج مصر من هذه الأزمة يرتبط بخارطة الطريق التي وصفها بالمعقولة و الجيدة مضيفا أن الدعوة للإنتخابات يخرج مصر من أزمتها.

وقال عمرو موسى أن المنافسة بينه وبين سامح عاشور على رئاسة لجنة الخمسين لتعديل الدستور كانت منافسة شريفة و هادئة مؤكدا أن

وأشار موسى أن صلاحيات رئيس اللجنة هو أن يدير عمل لجنة الخمسين لتعديل الدستور والأدارت المختلفة الخاصة بتعديل الدستور وأضاف موسى أن الأختلاف في أراء المشاركين من أعضاء اللجنة هو أمر ضروري.

وأكد المرشح الرئاسي السابق عمرو موسى أن الإنتقادات الموضوعية للجنة الخمسين يساعد لجنة الخمسين لتعديل الدستور على إنجاز عملها.

أكد عمرو موسى المرشح الرئاسي السابق ورئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور في حواره الخاص مع برنامج "جملة مفيدة" الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي أن لجنة إعداد الدستور السابق كانت من تيار واحد وله هدف واحد فقط.

وأشار عمرو موسى أن النص المقترح لمواد الدستور السابق "دستور 2012" من قبل الحزب المسيطر في ذلك الوقت كان لا يخضع لأي تعديل وغير قابل للنقاش وكانت موجهة لرأي فصيل واحد.

وأضاف موسى أن الخطأ الأكبر الذي وقعت فيه لجنة إعداد دستور 2012 هو عدم أخذ رأي المعارضة مأخذ الجد و كان التوصل إلى حلول وسط أمر غير مقبول بالنسبة لهم وأشار موسى أن الأعضاء الغير المنتمين للحزب الحاكم والذين يمثلون التيار المدني في ذلك الوقت عندما وصلوا إلى طريق مسدود.

وقال المرشح الرئاسي السابق عمرو موسى أن لجنة الخبراء وضعت أساس نعمل عليه داخل لجنة الخمسين لتعديل الدستور المصري.

أكد عمرو موسى المرشح الرئاسي السابق ورئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور في حواره الخاص مع برنامج "جملة مفيدة" الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي أن هناك مجموعة غير ظاهرة كانت تتولى عملية صياغة دستور 2012 وهو ما أدى إلى فشل اللجنة وصدور دستور لا يليق بالمصريين مضيفا أنهم من الغير الوارد أن يكرر أعضاء لجنة تعديل الدستور الأخطاء التي وقع فيها الأخوان في إعداد دستور 2012.

وأضاف موسى أن الفرصة الآن مواتية لأن نصيغ دستور يعبر عن المزاج الشعبي والهوية المصرية الحقيقية في أطار زمني يتفق مع العالم الذي نعيش فيه مضيفا أن مصر لها تاريخ طويل ولها دورها الرائد في قيادة دول المنطقة.

وقال عمرو موسى أن الاستثمار السليم للوقت سيساعدنا على إنجاز الدستور في المدة المحددة للجنة الخمسين و هي 60 يوم عمل مضيفا أنه من الوارد أن نطلب وقت إضافيا لإتمام إنجاز تعديل الدستور في حالة الإحتياج إلى ذلك.

وقال موسى المرشح الرئاسي السابق أن اللجنة الحالية لا تبني عملها على دستور 2012 والذي سبب أزمات وانما نعمل على مشروع أعدته لجنة الخبراء.

وأكد عمرو موسى أن النص الدستوري الجديد قائم على التعديلات والإضافات في المشروع الذي أعدته لجنة من كبار الخبراء المصريين في مجال صياغة وإعداد الدساتير.

أكد عمرو موسى المرشح الرئاسي السابق ورئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور في حواره الخاص مع برنامج "جملة مفيدة" الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي أن الاتهامات أصبحت جزء من الحالة الإعلامية في مصر و هو الأمر الذي يحتاج للضبط في أقرب وقت دون المصادرة على حق أحد في توجيه الإتهامات بالأدلة و القرائن.

وأضاف أن التخوين و إتهام الناس بالعمالة و تقسيم الناس بين الجنة والنار أحد تلك المظاهر التي يجب أن تنتهى على الفور.

وأشار عمرو موسى أن لجنة الخمسين لتعديل الدستور تمثل تيارات مختلفة وتسعى لتحقيق التوافق على قدر المستطاع وتمنى عمرو موسى أن يكون عدم حضور الدكتور بسام الزرقا ممثل حزب النور لليوم الأول للجنة هو أمر عارض لأنه يحترمه كثيرا مضيفا أنه سيحضر جلسة الغد على حد علمه لأن وجود حزب النور ضروري لأنه حضر معنا ما حدث في الماضي.

وقال عمرو موسى أن المادة 219 تعد من المواد الغير مقبولة بالنسبة له مضيفا أن تلك المادة وغيرها من المواد سيتم طرحه للنقاش في جلسات تعديل الدستور.

وأكد عمرو موسى أن فكره الذي يتبعه هو فكر وطني يخدم مصر في الداخل أو الخارج وكل الاتهامات التي وجهت إليه لا أساس لها من الصحة مضيفا أن إختياره لرئاسة لجنة تعديل الدستور هو خير دليل على ذلك.