EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2013

عمرو حمزاوي لـ"جملة مفيدة": الديمقراطية لن تحمي مرسي من الغضب

الدكتور عمرو حمزاوي

الدكتور عمرو حمزاوي

أعلن الدكتور عمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة- عن تخوفه الشديد من أن تعود مصر إلى نقطة البداية، وذلك بعودة الجيش مرة أخرى إلى الشارع، مؤكدا على أهمية

  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2013

عمرو حمزاوي لـ"جملة مفيدة": الديمقراطية لن تحمي مرسي من الغضب

أعلن الدكتور عمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة- عن تخوفه الشديد من أن تعود مصر إلى نقطة البداية، وذلك بعودة الجيش مرة أخرى إلى الشارع، مؤكدا على أهمية أن يلتفت الرئيس محمد مرسي إلى مطالب من نزل غاضبا في الذكرى الثانية لثورة 25 يناير، وإلا لن تحميه الديمقراطية.

وقال حمزاوي: "بعد عامين من الثورة لا أريد لمصر ولا للشعب أن يعاد جماعيا إلى المربع صفر بتدخل من القوات المسلحة على الأرض، ونعاود الكرة من جديد بالحديث عن ترتيبات انتقالية ونظام جديد كأن العامين الماضيين لم ننجح في أي تحدي من التحديات".

وأضاف: "لكي لا نعاد إلى هذا المربع، فلابد أن يتحمل الرئيس محمد مرسي المسؤولية السياسية كاملة، وأنا أخاطب المسؤول المنتخب الذي عليه أن يدرك أنه لا يعبر عن الجماعة ولا الحزب فقط، وإلا لتصاعدت المطالب".

وأكد حمزاوي أن الاستقرار مرهون بتحقيق سيادة القانون والأمان، والتعديلات الدستورية، ونزاهة الانتخابات، وقال: "لابد من عدالة ناجزة، عليه أن يتعامل مع الغضب الشعبي، لأن الشرعية الديمقراطية لن تحميه من الغضب الشعبي". مشيرا إلى أهمية إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.