EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2013

عمار علي حسن لـ"جملة مفيدة": الرئيس هو من شجع على العنف منذ البداية

دكتور عمار علي حسن

دكتور عمار علي حسن

اعتبر الدكتور عمار علي حسن أن التخاذل عن التصدي لعدد من أحداث العنف والاعتداءات واختراق الرئيس محمد مرسي للقانون نحو ثلاث مرات جعل الغاضبون من قراراته أن يتخذون مسارا آخر غير المسار السلمي.

  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2013

عمار علي حسن لـ"جملة مفيدة": الرئيس هو من شجع على العنف منذ البداية

اعتبر الدكتور عمار علي حسن أن التخاذل عن التصدي لعدد من أحداث العنف والاعتداءات واختراق الرئيس محمد مرسي للقانون نحو ثلاث مرات جعل الغاضبون من قراراته أن يتخذون مسارا آخر غير المسار السلمي.

وأدان المحلل السياسي المصري كل أشكال العنف التي تمارس في الشوارع المصرية خاصة في مدن القناة التي فرض عليها الدكتور مرسي حظر التجوال في خطابه الأخير، مشيرا إلى أن الحلول الأمنية لن تجدي نفعا.

وقال الدكتور عمار علي حسن خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "العنف مدان، سواء أكان عنف مادي أو لفظي أو رمزي، ويجب أن يدان من السلطة السياسية والمعارضة، ولكن الأمر تطورت منذ أحداث الاتحادية ثم ما صدر من مجموعة حازمون، حيث لم يحاسب أحد، بل إن رئيس الجمهورية اخترق القانون ثلاث مرات، وهذا ما خلق نوع من التجرؤ على القانون داخل المجتمع المصري".

وأضاف: "حالة التجرؤ جعلت البعض يسلك مسارا آخر، حيث بدأت قطاعات من الشباب تكفر بالمسار السلمي، وعبروا عنها في مواقع التواصل الاجتماعي بقولهم: "خالتي سلمية ماتت".

وأكد الدكتور عمار أن الدفع بالشرطة والجيش إلى هذا المشهد هو حل غير مجدي، وسينقلب على النظام في نهاية المطاف، مشيرا إلى أن الحل المطلوب هو سياسي في المقام الأول.

وقال: "لا يجب أن يتحول الجيش لذراع أمني باطش في يد السلطة، ما نحن فيه يحتاج حلول سياسية، والحلول الأمنية تلقى على الشرطة وهي جريحة، وعلى الجيش وهو لا يريد أن ينزلق للصراع السياسي.. صانع القرار لو لديه خبرة، سيدرك أن المشاكل السياسية تواجه بالحلول السياسية، مشكلة مبارك أنه كان يواجه كل المشاكل بحلول أمنية، حتى تحولت الدولة إلى بوليسية، ويبدو أن مرسي يريد انتهاج السلوك ذاته".