EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2013

علاء الأسواني لـ"جملة مفيدة": من سيقف ضدنا هو الخسران

علاء الأسواني

علاء الأسواني

"المصريون تغيروا، الكثيرون لا يدركون ذلك، الثورة صنعت شعبا جديدا غير شعب مبارك".. هذه الكلمات تلخص رؤية الأديب الدكتور علاء الأسواني لأكبر إنجاز صنعته الثورة، التي كسرت الصنم، وجعلت المصريين أكثر إيجابية، وهذا الأمر له توابع كثيرة.

  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2013

علاء الأسواني لـ"جملة مفيدة": من سيقف ضدنا هو الخسران

"المصريون تغيروا، الكثيرون لا يدركون ذلك، الثورة صنعت شعبا جديدا غير شعب مبارك".. هذه الكلمات تلخص رؤية الأديب الدكتور علاء الأسواني لأكبر إنجاز صنعته الثورة، التي كسرت الصنم، وجعلت المصريين أكثر إيجابية، وهذا الأمر له توابع كثيرة.

التوابع طبقا للأسواني ضيف منى الشاذلي في برنامج "جملة مفيدة"- أن هذا الشعب لن يسمح بالقمع مرة أخرى، لن يسمح بنزول الميليشيات، لن يسمح بأن يؤخذ حقه مرة أخرى، لأنه ببساطة خرج من شرنقة السلبية.

هذا الكلام دلل عليه الأسواني بأن المصريين جميعا أصبحوا يفهمون، سائق التاكسي يتكلم في السياسة التي أصبحت هي الموضوع الرئيسي على مائدة أي حوار، وهذا ما يجعله يشعر بأن الذكرى الثانية لـ25 يناير ستكون مميزة.

الهدف الرئيسي للأسواني لمشاركته في الذكرى الثانية للثورة هو المطالبة بإسقاط الدستور، وقال: "هذا الدستور لا يجب أن يمر، هذا مطلب أساسي، وبالتأكيد سينتج عنه مطالب أخرى، أولها إسقاط النائب العام الذي عينه الرئيس".

الأسواني اعتبر أن طلعت عبد الله النائب العام الجديد- سيكون مواليا للرئيس، مثلما كان عبد المجيد محمود مواليا للرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، لأن الأخير هو من قام بتعيينه، وهذا أمر غير مقبول.

هذا واحد من الأخطاء التي تكررت على حسب الأسواني- واستوردها نظام مرسي من نظام مبارك، ومن الأخطاء الأخرى هو الاحتفال بالحكم، حيث أكد الروائي المصري أن الإخوان سينزلون للاحتفال بدلا من المطالبة بتحقيق أهداف الثورة، وهو ما كان يحدث سابقا، مدللا على احتفال مبارك بانتخابات برلمان 2010 التي اعتبرها إحدى الانتخابات الأكثر نزاهة، بينما كانت هي الأكثر تزويرا.