EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2012

سامح الصريطي لمرسي: وحدة المصريين أهم من الإعلان الدستوري

سامح الصريطي

سامح الصريطي

طالب الفنان سامح الصريطي وكيل نقابة المهن التمثيلية الرئيس محمد مرسي بإلغاء الإعلان الدستوري فورا حفاظا على لحمة المصريين، مؤكدا أن هذا الإعلان قسمهم ما بين مؤيد ومعارض وهو ما ينذر بخطر جسيم على مصر.. اقرا التفاصيل في تصريحات الفنان لبرنامج "جملة مفيدة"

  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2012

سامح الصريطي لمرسي: وحدة المصريين أهم من الإعلان الدستوري

طالب الفنان سامح الصريطي وكيل نقابة المهن التمثيلية الرئيس محمد مرسي بإلغاء الإعلان الدستوري فورا حفاظا على لحمة المصريين، مؤكدا أن هذا الإعلان قسمهم ما بين مؤيد ومعارض وهو ما ينذر بخطر جسيم على مصر.

وقال الصريطي: "ميدان التحرير كان مليء على آخره، الكل يندد بالإعلان الدستوري، ويطالب الرئيس بأن يلغيه، والبعض طالب الرئيس بالرحيل، وعلى رغم هول المشهد إلا أنني شعرت بالأسى أن المصريين انقسموا". وذلك في إشارة إلى التلويح بأن هناك أعداد غفيرة مؤيدة لقرار الرئيس.

وأضاف الصريطي أثناء استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي-: "ليست المشكلة في أن المؤيدين أكثر من المعارضين، ولكن المشكلة أنه أصبح هناك مؤيدون ومعارضون، مصر لن تُبنى إلا إذا كنا يد واحدة".

وطالب الفنان المصري المؤسسة الرئاسية بأن تكون أوسع أفقا، وشبه الوضع الحالي بالمدير الذي لا يرى إلا من يحمل له الحقيبة فيحس أن الجميع راضون، ولكن الحقيقة غير ذلك.

الفنان يضيف: "أعتقد أن هذا الانقسام لا يرضي الله، لابد من العدول عن الإعلان الدستوري، على الأقل حتى لكي لا ترتفع سقف المطالب". مشددا على أن المتظاهرين في التحرير غير محشودين من قبل أحزاب أو حركات سياسية، وقال: "الشعب خرج بإرادته نتيجة لغضبه".