EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2012

د. جمال جبريل: قيادات التيار المدني تستغل الشارع لتحقيق مصالحها

جمال جبريل

جمال جبريل

اعتبر الدكتور جمال جبريل مقرر لجنة نظام الحكم بالجمعية التأسيسية وأستاذ القانون الدستوري أن المظاهرات المناهضة للإعلان الدستوري ومشروع الدستور هدفها خدمة مصالح قيادات التيار المدني.

  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2012

د. جمال جبريل: قيادات التيار المدني تستغل الشارع لتحقيق مصالحها

اعتبر الدكتور جمال جبريل مقرر لجنة نظام الحكم بالجمعية التأسيسية وأستاذ القانون الدستوري أن المظاهرات المناهضة للإعلان الدستوري ومشروع الدستور هدفها خدمة مصالح قيادات التيار المدني.

وقال دكتور جمال إن قيادات التيار المدني فقدت الأمل في الناخبين، وبالتالي حاولت أن تصنع ثورة جديدة لكي تحقق أهدافها ومصالحها التي قد يكون على بعضها خلاف. في حين أن الديمقراطية تعنى برأي الشعب.

وأضاف مقرر لجنة نظام الحكم بالجمعية التأسيسية خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي-: "إذا كان هناك رفض لمشروع الدستور، فإن هناك استفتاء سيجرى عليه، يؤيد المؤيد ويرفض المعارض، ومهما يكون لابد أن نحتكم للشعب المصري في نهاية المطاف".

واعترف دكتور جمال جبريل إن الإعلان الدستوري فيه مواد تستفز الجميع، ولكنه قال إن المسألة فنية وتتعلق بتدخل القضاء في الأحكام السياسية سواء كان القضاء الإداري أو المحكمة الدستورية، وهذا ما جعل الإعلان ضرورة.

الإعلان الدستوري ركيك جدا وسيء،وعباراته قد تستفز الجميع، في حين أن المسألة فنية، سنجد أن القضاء دخل في الأحكام السياسية سواء الإداري أو المحكمة الدستورية، كان ينبغي أن يصدر في نفس الإعلان الدستوري وقف.

وأضاف: "الإعلان الدستوري رغم الأزمة الشديدة التي خلقها، إلا أنه ليس بالخطورة التي قيلت عنه، أنا استشعرت أن هناك أهداف سياسية يراد تحقيقها تباعا، بداية من الانسحابات المتكررة من الجمعية التأسيسية، والآن الاحتشاد أمام قصر الاتحادية الذي يحمل أهدافا سياسية وليس له علاقة بالحياة الدستورية".