EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2012

دكتور حسن نافعة لـ"جملة مفيدة": وما زال العك مستمرا

دكتور حسن نافعة

دكتور حسن نافعة

اعتبر الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة- أن تعيين الرئيس محمد مرسي 90 عضوا في مجلس الشورى لن يغير من الأوضاع السياسية في مصر، لأن المجلس سيظل يتحكم فيه تيار واحد وبالتالي سيصدر أي تشريع يريده الرئيس.

  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2012

دكتور حسن نافعة لـ"جملة مفيدة": وما زال العك مستمرا

اعتبر الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة- أن تعيين الرئيس محمد مرسي 90 عضوا في مجلس الشورى لن يغير من الأوضاع السياسية في مصر، لأن المجلس سيظل يتحكم فيه تيار واحد وبالتالي سيصدر أي تشريع يريده الرئيس.

وقال الدكتور حسن نافعة أثناء استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "لا اختلاف بين أن تظل السلطة التشريعية في يد الرئيس، أو أن تنتقل إلى مجلس الشورى بهذه الصورة، لأن المجلس فيه عوار".

وأضاف نافعة: "هذا العوار بدأ بانتخاب مجلس الشورى وفقا لقانون حكمت المحكمة الدستورية بعدم دستوريته، وكانت من المفترض |أن يتم حل المجلس إذا أتيح أمام المحكمة ذلك".

وأشار إلى أن الرئيس محمد مرسي استبق الأحداث، وقام بتعيين ثلث مجلس الشورى قبل أن يدخل الدستور مرحلة التنفيذ، لأن الدستور الجديد لا يتيح للرئيس أن يعين غير 10% فقط، بينما كان الدستور القديم يتيح له تعيين ثلث الأعضاء.

وأكد نافعة أنه لم يعط مسألة تعيين الأعضاء الجدد أي اهتمام، معتبرا أن هذا الحل ترقيعي وعبر عن رؤيته بقوله: "لا يزال العك مستمرا".

وتساءل نافعة: "هل تعيين هؤلاء الأعضاء سينهي حالة الاستقطاب السياسي الموجودة حاليا؟.. نحن الآن بصدد ترقيع سياسي بالغ السوء، هل هذا سيؤدي إلى تصحيح المسار؟.. هل سينقذ مصر مما فيه هي الآن؟.. هل نحن أمام عملية تجميلية بالإيحاء أن شيء سيتغير؟.. لن يتغير شيء لأن هناك حزب يسير في البلاد إلى حافة الهاوية.. والقرار الأخير بتعيين 90 عضوا لن يحسن الصورة على الإطلاق".