EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2013

خالد يوسف لـ"جملة مفيدة": نحن مقبلون على كارثة كبرى

خالد يوسف

خالد يوسف

توقع المخرج خالد يوسف كارثة مقبلة في مصر إذا لم يستجيب الرئيس محمد مرسي على مطالب المتظاهرين، محملا الرئيس المسؤولية الكاملة عن العنف لأنه "يتعامى" عن الجموع الغاضبة، بحسب قوله.

توقع المخرج خالد يوسف كارثة مقبلة في مصر إذا لم يستجيب الرئيس محمد مرسي على مطالب المتظاهرين، محملا الرئيس المسؤولية الكاملة عن العنف لأنه "يتعامى" عن الجموع الغاضبة، بحسب قوله.

المخرج المصري أكد أن الثورة لا زالت حية وحيوية وقادرة على التغيير، وقال خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "الرسالة الموجزة لهذا اليوم أن الشعب أكد أن طاقة الغضب لا زالت محتدمة، الشعور الثوري الذي بدأ في 25 يناير 2011 لا زال حاضرا وبقوة، دلالات المشهد أعتقد أنها شديدة الأهمية".

خالد يوسف أضاف: "أرى أن طاقة الغضب لن تخمد غدا أو بعد غد، مشكلة النظام الحاكم أنه يراهن دائما، ويلتف على أي مشهد يراه مخالفا لهواه وإرادته، لذلك يتعامى ولا ينظر إليه، لذلك أتوقع أننا مقبلون على كارثة كبرى، وعنف كبير جدا، إذا لم يستجيب النظام فورا لمطالب الناس".

المظاهرات السلمية غالبا ما تتحول إلى عنف في حالة يقول عنها خالد يوسف: "أنا دائما أقول إن الذين يكفرون الناس في جدوى سلمية المظاهرات، هم من يدفعون هؤلاء إلى العنف، والمسؤول الأول والأخير عن مشاهد العنف هو محمد مرسي، لأنه لا يسمع ولا يرى أي أحد من هؤلاء".

وأضاف: "ما يحدث اليوم أن الرئيس يشاهد التليفزيون، ويشاهد طاقة غضب مهولة من الشباب، ولا أحد خرج لكي يعرف مطالبهم، وكأن من يتظاهر هم شعب آخر".