EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2013

حمزاوي لـ"جملة مفيدة": المصالحة مع الإخوان لازمة وهذا هو أهم الشروط

الدكتور عمرو حمزاوي

الدكتور عمرو حمزاوي

شدد الدكتور عمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة- على ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية بين مختلف التيارات السياسية وجماعة الإخوان المسلمين، مشددا على ضرورة أن تكف الجماعة عن الزج باسم الإسلام في آتون الصراع السياسي القائم.

شدد الدكتور عمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة- على ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية بين مختلف التيارات السياسية وجماعة الإخوان المسلمين، مشددا على ضرورة أن تكف الجماعة عن الزج باسم الإسلام في آتون الصراع السياسي القائم.

وقال حمزاوي خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "الإرادة الشعبية عبرت عن نفسها، لا يتحايل أحد على حقيقة أنا كنا مع رئيس منتخب، ولكنه كان له ممارسات كارثية، ولكن الإرادة الشعبية واجهت امتناع، في مستوى واحد هو الشرعية الانتخابية، ولكن الآن المصالحة شيء واجب".

وأضاف: "لكي يتم احتواء هذه اللحظة المجتمعية، لابد من التركيز على المصالحة الوطنية، وعدم تقييد الحقوق والحريات، الليبراليون في مصر على المحك، لأن الدفاع المبدئي عن الحقوق والحريات لابد يتضمن حتى خصومه، ولكن شريطة أن يتخلى الإخوان عن زج بالإسلام إلى آتون الصراع السياسي، عدم توظيف الدين زيفا، وعدم استخدام العنف أو التحريض عليه، ثم المصالحة الوطنية. مصر ملك للجميع، وأدعو الجميع إلى إعادة النظر فيما حدث خلال الفترة الماضية".

وأشار حمزاوي إلى أن 30 يونيو ليس ثورة قائمة بذاتها، ولكنها موجة ثورية أخرى تابعة لـ25 يناير، وقال: " ا يحدث الآن هو تصحيح للمسار، هي استمرار، نحن مع موجة ثورية ثالثة، والموجة الثانية هي أحداث مجلس الوزراء، ولكن هذا المسار متعرج جدا، والبساط يسحب من تحت أيدي المدافعين عن الديمقراطية بسبب العنف الذي ينتهجونه".