EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2013

جبهة الإنقاذ ترفض دعوة الحوار ومسيرات المعارضة تجتاح مدن القناة

الشغب في السويس

الشغب في السويس

لن نذهب إلى الحوار الذي دعا إليه الرئيس محمد مرسي ما لم يستجب لعدد من المطالب الشعبية التي بينها تأليف حكومة وحدة وطنية تدعم ملف العدالة الاجتماعية.. كان هذا رد المعارضة اليوم على دعوة الرئيس المصري

  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2013

جبهة الإنقاذ ترفض دعوة الحوار ومسيرات المعارضة تجتاح مدن القناة

لن نذهب إلى الحوار الذي دعا إليه الرئيس محمد مرسي ما لم يستجب لعدد من المطالب الشعبية التي بينها تأليف حكومة وحدة وطنية تدعم ملف العدالة الاجتماعية.. كان هذا رد المعارضة اليوم على دعوة الرئيس المصري محمد مرسي رافضة أي حوار في ظل حالة الطوارئ وسفك الدماء، مصرة من جهة أخرى على أن تكون دعوة الرئاسة موجهة إلى جبهة الإنقاذ ككل، وليس إلى فصيل أو حزب بعينه.

من ناحية أخرى تحركت جماهير غفيرة في مسيرات على طول وعرض القاهرة والأسكندرية وجميع مدن القناة رافضة كل ما جاء في خطاب الرئيس، خاصة قانون الطوارئ وحظر التجوال من التاسعة مساء وحتى السادسة صباحا، منددين بكافة الإجراءات المضادة التي تتخذها حكومة الإخوان المسلمين في مصر.

وقال علاء البحار القيادي في حزب الحرية والعدالة في تصريحات لـMBC MASR-: "رسالة الدكتور مرسي كانت واضحة جدا، حيث فرق بين التظاهرات السلمية، والتخريب والفوضى، من وجهة نظري أن الثورة المضادة استغلت هذه الفترة تحديدا، لتفعل ما تفعل، والدليل أن الأمور كانت هادئة قبل 25 يناير".