EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2012

بهي الدين حسن: مشاركة المرأة بنسب مرتفعة دليل على خوفهن من الإسلاميين

الناشط الحقوقي بهي الدين حسن

الناشط الحقوقي بهي الدين حسن

أكد بهي الدين حسن، رئيس المركز المصري لدراسات حقوق الإنسان أن المرأة شاركت بنطاق واسع في الجولة الأولى من الاستفتاء على مسودة الدستور التي بدأت أمس السبت 15 ديسمبر/ كانون الثاني 2012.

أكد بهي الدين حسن، رئيس المركز المصري لدراسات حقوق الإنسان أن المرأة شاركت بنطاق واسع في الجولة الأولى من الاستفتاء على مسودة الدستور التي بدأت أمس السبت 15 ديسمبر/ كانون الثاني 2012.

وأشار بهي الدين إلى أن هذه النسبة رصدتها التقارير الأولية لمؤسسات المراقبة على عملية التصويت، مؤكدا أن المشاركة المرتفعة جاءت لتكشف عن تخوف المرأة من النظام الحالي الأكثر تشدداً تجاهها.

بهي الدين أوضح خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي- إن المشاركة الواسعة للمرأة جاءت تعبيرا عن الشعور بالقلق من الفترة القادمة، وبالأحرى من النظام الحالي، فالمرأة لديها تخوف من أن يقلص النظام الحالي فرص عملها أو ينتهك حقوقها خاصة فيما أشيع خول الزواج المبكر للفتيات.

واستشهد بهي الدين بالمشهد الذي رصدته الكاميرات في لجنة طابا والتي اتجه إليها القيادي الإخواني "خيرت الشاطر" للتصويت على الاستفتاء حيث هتفت النساء المشاركات في التصويت ضده وطالبنه بالرحيل، وهو ما يدل على غضب المرأة تجاهه النظام الحالي ومن يمثلونه.