EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2013

المستشار القانوني لمرسي: تعديل مواد الدستور وتغيير هشام قنديل ضرورة

دكتور محمد فؤاد جاد الله

دكتور محمد فؤاد جاد الله

اعتبر الدكتور محمد فؤاد جاد الله المستشار القانوني للرئيس محمد مرسي أن تعديل مواد الدستور المختلف عليها وتغيير الدكتور هشام قنديل رئيس الحكومة وتعيين شخص أكثر خبرة سياسيا واقتصاديا أمر ضروري.

اعتبر الدكتور محمد فؤاد جاد الله المستشار القانوني للرئيس محمد مرسي أن تعديل مواد الدستور المختلف عليها وتغيير الدكتور هشام قنديل رئيس الحكومة وتعيين شخص أكثر خبرة سياسيا واقتصاديا أمر ضروري.

وقال جاد الله خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "المفروض أن تشكل لجنة لدراسة المواد المختلف عليها دستوريا، نحن متفقون على ذلك، على لجنة الإنقاذ وباقي التيارات أن تسمي أطرافها، لتبدأ اللجنة من الغد بوضع بدائل، ويلتزم الجميع كتابة التزام سياسي بعرض المواد المعدلة على رئيس مجلس النواب في أول جلسة".

وأضاف: "لن نكون الدولة الوحيدة التي تعدل الدستور فور وضعه، فالولايات المتحدة عدلت دستورها 27 مرة، منها مرة بعد وضع دستورها مباشرة".

وأكد جاد الله أن الحكومة تحتاج إلى شخص أكثر حنكة من الدكتور هشام قنديل، وقال: "نحن في حاجة إلى شخصية أكثر حنكة سياسيا، واقتصاديا، وقانونيا، لإدارة المرحلة المتبقية، وقد يخرج هذا الشخص نتيجة الحوار بين مختلف القوى السياسية، يجب أن يجلس الأطراف كلها، ويخرج ثلاث أسماء، يتم اختيار واحد منهم يكون له علاقات بكل القوى المتناحرة".

وشدد المستشار القانوني للرئيس على أنه رفض حصار المحكمة الدستورية وأنه سعى إلى فك هذا الحصار، وقال: "كيف أمنع القضاة من الدخول، أصدرنا وقتها بيانا من الرئاسة، ولكن لم نستطع أن نفض المتظاهرين".