EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2013

المستشار الخضيري لـ"جملة مفيدة": الثوار "شالوني" ورموني ثلاث مرات

المستشار محمود الخضيري

المستشار محمود الخضيري

متذكرا يوم تنحي الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك، قال المستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض الأسبق، إنه كان في الميدان وقتها، وكانت فرحة عارمة تعم الميدان، بينما حمله الثوار وألقوه على المنصة كي يخطب فيهم.

متذكرا يوم تنحي الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك، قال المستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض الأسبق، إنه كان في الميدان وقتها، وكانت فرحة عارمة تعم الميدان، بينما حمله الثوار وألقوه على المنصة كي يخطب فيهم.

وأضاف الخضيري خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "حملوني وألقوني ثلاث مرات ونحن نهلل، حتى إن ضلوعي وجسمي تكسرا، هذا اليوم كان مرهقا جدا علي جسديا، وقلت لأصدقائي في نهاية اليوم إني "خلاص هموتهذا اليوم كان مشهودا".

وانتقد الخضيري أصحاب النظريات المتشائمة في ظل الاضطرابات التي تعم الشارع السياسي في الوقت الحالي، وقال: "الثورة لم تجهض أو تصاب بنوع من الاضمحلال، ولكن الزلزال الضخم له توابع، وما حدث هو زلزال هز مصر كلها، فرحا وطربا، وحولنا من مرحلة إلى أخرى، وما يحدث اليوم هو نوع من التوابع".

وأضاف: "حتى تونس الآن بدأت تحدث فيها مشاكل، الثورة الفرنسية استمرت سنين، ولكن سنرسو على بر الأمان، لأن مصر محفوظة من الله سبحانه وتعالى، أنا حزين لحالة الإحباط التي تحولنا إليها، ونحاول أن نبحث عن الأخطاء دون أن نبحث عن حلول".