EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2013

المتحدث باسم الرئاسة: قرارات اجتماع مجلس الأمن هدفها استقرار مصر

السفير إيهاب فهمي

السفير إيهاب فهمي

قال السفير إيهاب فهمي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية- القرارات التي تم اتخاذها بعد اجتماع مجلس الأمن الوطني الذي ترأسه الرئيس محمد مرسي يوم الاثنين هدفها استقرار مصر، وإنهاء حالة الاحتقان التي تعاني منها مصر حاليا.

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2013

المتحدث باسم الرئاسة: قرارات اجتماع مجلس الأمن هدفها استقرار مصر

قال السفير إيهاب فهمي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية- القرارات التي تم اتخاذها بعد اجتماع مجلس الأمن الوطني الذي ترأسه الرئيس محمد مرسي يوم الاثنين هدفها استقرار مصر، وإنهاء حالة الاحتقان التي تعاني منها مصر حاليا.

وأضاف فهمي في اتصال هاتفي لـ"جملة مفيدة"-: "شدد المجلس على ضرورة الحفاظ على سلمية التعبير عن الرأي باعتبارها من أهم مكتسبات الثورة المصرية ومن أهم الحقوق التي كفلها الدستور المصري، والتأكيد على حرمة الدماء المصرية ونبذ العنف بكل صوره وأشكاله".

وتابع: "قرر المجلس مطالبة جميع المشاركين في العملية السياسية بتحمل مسئولياتهم كاملة في إدانة العنف ومنعه حتى يحافظ المصريون على وجه الثورة الحضاري، وقيام جميع أجهزة الدولة بواجبها كاملا في حماية المواطنين والمؤسسات والمنشآت العامة والخاصة، لتأمين التظاهرات المتوقعة خلال الأيام القادمة".

وأشار فهمي إلى أن المجلس أكد على ضرورة الدفع بمسار التحول الديمقراطي إلى الأمام باستكمال بناء المؤسسات المنتخبة.