EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2012

الدكتور جمال حشمت لـ"جملة مفيدة": المعارضة لم تستجب لدعوات الحوار المتكررة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكد القيادي الإخواني الدكتور جمال حشمت أن المعارضة أضاعت كافة فرص الحوار ولم تستجب للدعوات المتكررة التي عرضتها الرئاسة والأزهر الشريف التي هدفت إلى إنهاء الخلاف الراهن حول الدستور.

  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2012

الدكتور جمال حشمت لـ"جملة مفيدة": المعارضة لم تستجب لدعوات الحوار المتكررة

أكد القيادي الإخواني الدكتور جمال حشمت أن المعارضة أضاعت كافة فرص الحوار ولم تستجب للدعوات المتكررة التي عرضتها الرئاسة والأزهر الشريف التي هدفت إلى إنهاء الخلاف الراهن حول الدستور.

الدكتور حشمت قال - أثناء حديثه في حلقة اليوم من برنامج "جملة مفيدة"- إن ما يتصدر المشهد الحالي ما هو إلا أدوات صدام بدءا من رفض الحوار إلى غلق مجمع التحرير الذي يقع في ميدان التحرير ووقف مترو الأنفاق وطريق 6 أكتوبر وحرق مقار جماعة الإخوان المسلمين وحصار مؤسسة الرئاسة ومدينة الإنتاج الإعلامي والتظاهر أمام المحكمة الدستورية.

وأضاف: "هذه ليست أدوات سياسة، والأدوات التي يجب أن نحافظ عليها أولها الحوار فيما اختلف فيه، ونحن أمام قضاة يتعاطون السياسة في أدائهم القانوني وآخرون يحترمون القضاء ولا يخرجون عنه".

وتابع: "فى ظل الرفض للحوار تحول المشهد إلى عنف في الشوارع وهذا أدى إلى قتل البعض، ثم تتحدث المعارضة الآن عن أن الإخوان لديها مليشيات وأنها من قامت بالقتل، واتهموا من قتلوا بأنهم القتلةمؤكدا أنه خلال سنوات انتمائه الطويلة لجماعة الأخوان لم يشاهد أى مليشيات مشيراً إلى أن الأمر لا  يزيد عن  الكشافة وهذا في إطار الدولة.

طلب النقل في حقيقته جزاء على مخالفة لم نرتكبها، وتدخلا غير مباشر وتهديدا صريحا لجميع أفراد العمل الذين يعملون في القضية ذاتها.