EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

للسياسة وجه ثالث

بكاء حار على الشهيد محمد الشهيد

بكاء حار على الشهيد محمد الشهيد

المشغول بحال مصر سياسيا لا يرى إلا السلطة المتمثلة في حزب الحرية والعدالة والرئيس محمد مرسي، والمعارضة التي أبرزها جبهة الإنقاذ الوطني الذي يضم مجموعة من الأحزاب والحركات، ولكن هناك وجه ثالث لا يراه أحد، رغم أنه أهم ما في السياسة.. تابع التفاصيل في "جملة مفيدة"

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 60

تاريخ الحلقة 04 فبراير, 2013

المشغول بحال مصر سياسيا لا يرى إلا السلطة المتمثلة في حزب الحرية والعدالة والرئيس محمد مرسي، والمعارضة التي أبرزها جبهة الإنقاذ الوطني الذي يضم مجموعة من الأحزاب والحركات، ولكن هناك وجه ثالث لا يراه أحد، رغم أنه أهم ما في السياسة.

السياسة على أي حال، غالبا ما تخلو من النواحي الإنسانية، غير أن تلك النواحي تجلت خلال جنازة الشهيدين عمرو سعد ومحمد الجندي، حيث لخصت أمهات الشهداء الوضع بعدم رضائهن عن السلطة والمعارضة في آن واحد.

ولأن صوت الأمهات هو الصوت الوحيد الذي لا تستطيع التشكيك مصداقيته أبدا، قد تشكك في نوايا المعارضة، وأهداف السلطة، ولكن صوت الأمهات هو النابع من القلب مباشرة بلا تكلف، هذا الصوت تسمعه بوضوح خلال الحلقة 60 من "جملة مفيدة" التي نقلت خلالها منى الشاذلي مشاهد مؤثرة من الجنازة.

وإذا لم يسمع صوت الأمهات أحد، فإن هناك أصوات أخرى خرجت لتفجر الوضع في مدينة طنطا حيث مرت جنازة الشهيد محمد الجندي، ولكن الأمر اشتعل لتزداد سخونة الأحداث أمام مديرية الأمن، ومبنى المحافظة، لذلك هاتفت منى الشاذلي اللواء حاتم عزالدين مدير أمن الغربية ليشرح الموقف بالتفصيل.