EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2012

خطاب يهدئ الأزمة أم يشعلها أكثر؟

الدكتور حازم فاروق

الدكتور حازم فاروق

بعد طول انتظار، خرج الرئيس المصري محمد مرسي بخطاب بهدف تهدئة الأجواء وتخفيف حدة التوتر بين أنصاره ورافضي الإعلان الدستوري والدستور، ولكن البعض رأى أن الخطاب لا يحمل الجديد.. تابع تفاصيل حلقة "جملة مفيدة".

  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2012

خطاب يهدئ الأزمة أم يشعلها أكثر؟

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 22

تاريخ الحلقة 06 ديسمبر, 2012

بعد طول انتظار، خرج الرئيس المصري محمد مرسي بخطاب بهدف تهدئة الأجواء وتخفيف حدة التوتر بين أنصاره ورافضي الإعلان الدستوري والدستور، ولكن البعض رأى أن الخطاب لا يحمل الجديد.

الخطاب حمل فيه مرسي دعوة للحوار مع مختلف القوى السياسية بهدف الوصول إلى صيغة تنهي هذه الأزمة التي قد تعصف بالبلاد.

هذا الخطاب عرضته الحلقة 22 من برنامج "جملة مفيدة" وتناولته بالتحليل باستضافة عدد كبير من الشخصيات ذوي الحيثية من بينهم المستشار هشام رؤوف مساعد وزير العدل لشؤون الديوان والفقيه القانوني الدكتور نور فرحات.

علق على الخطاب أيضا الدكتور مراد علي المتحدث الإعلامي باسم حزب الحرية والعدالة، وذلك في اتصال هاتفي مع منى الشاذلي، كما أعلن المستشار أحمد مكي وزير العدل أنه سيستقيل من منصبه إذا فشل الحوار.

الحلقة كانت دسمة حيث استضافت أيضا عبد الغفار شكر عضو جبهة الإنقاذ الوطني الذي أعلن عدم مشاركته في الحوار ورحب بالاعتقال، بينما اتهم الدكتور حازم فاروق القيادي بحزب الحرية والعدالة الدكتور محمد البرادعي بمسؤوليته عن حرب العراق والدكتور عمرو موسى بالتآمر على غزة.

كان لابد من الاتصال بالدكتور عمرو موسى الذي رفض هذا الاتهام تماما، ورد على اتهامات أخرى بتمويل المتظاهرين.