EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2013

البابا تواضروس يقدم لـ"جملة مفيدة" روشتة لتحسين الأوضاع في مصر

البابا تواضروس الثاني

البابا تواضروس الثاني

قدم البابا تواضروس الثاني بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ما يشبه الروشتة لتحسين الأوضاع في مصر، مؤكدا على أهمية التسامح واللحمة بين مختلف الطوائف، وذلك أثناء استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي.

  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2013

البابا تواضروس يقدم لـ"جملة مفيدة" روشتة لتحسين الأوضاع في مصر

قدم البابا تواضروس الثاني بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ما يشبه الروشتة لتحسين الأوضاع في مصر، مؤكدا على أهمية التسامح واللحمة بين مختلف الطوائف، وذلك أثناء استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي.

روشتة البابا تواضروس الثاني كانت تعتمد على ثلاثة أركان أساسية هي:

1-  الثقة:

يقول عنها البابا تواضروس: "كل شخص مسؤول من بداية رئيس البلاد حتى مساعديه، ولكل من هو في منصب، لابد أن أثق فيه، أنا كمواطن، لا تقال كلمة إلا وأن يكون هذا المسؤول واثق فيها 100%"، مشيرا إلى أن الكثير من الأزمات التي تمر على البلاد مصدرها عدم الثقة، ويقول: "قد أجد مسؤولا يبذل قصارى جهده، ولكن يذهب هذا المجهود نتيجة لعدم ثقتي فيما يقوم به".

2-   الجدية:

الجدية أمر مهم جدا لتحقيق التنمية بحسب البابا تواضروس الذي قال: "الرخاوة لا تحقق شيء، الجدية مطلوبة في كل شيء، مطلوب أن أحقق الخطط المرسومة بجدية، "ملعون من يعمل عمل الرب برخاوة"، "الرخاوة لا تمسك صيدا".

3-   الأمانة:

أكد البابا تواضروس على أهمية الأمانة في كل شيء، وقال: "هي مطلوبة في العمل وأمانة العمل، وأمانة الإحساس أننا في مجتمع، لا يجب أن نتحرك فرادى".