EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2013

إمام مسجد: الإخوان قالوا إن مناهج الأزهر كفر

الداعية أحمد المشهد

الداعية أحمد المشهد

أكد أحمد المشد أحد أئمة المساجد الأزهريين- إنهم فوجئوا أن الدورة التدريبية للأئمة الذين اختارتهم وزارة الأوقاف في نهاية عهد الرئيس السابق محمد مرسي كان هدفها سياسيا من الدرجة الأولى، مشيرا إلى أن أحد الذين كانوا يحاضرون في هذه الدورة عضوا في حركة حماس.

أكد أحمد المشد أحد أئمة المساجد الأزهريين- إنهم فوجئوا أن الدورة التدريبية للأئمة الذين اختارتهم وزارة الأوقاف في نهاية عهد الرئيس السابق محمد مرسي كان هدفها سياسيا من الدرجة الأولى، مشيرا إلى أن أحد الذين كانوا يحاضرون في هذه الدورة عضوا في حركة حماس.

وقال المشد وهو أحد الأئمة الذين حضروا هذه الدورة-: "بعد أن ظهرت نتيجة اختيار الأئمة بشهر واحد، فوجئنا بمحض الصدفة- أن هناك إعلان على صفحة وزارة الأوقاف عن دورة تدريبية، ومن علم بلغ من لم يعلم، وقمنا على الفور بالاتصال بالمشرفين، وعرفنا الميعاد، وذهبنا وفي اعتقادنا أن من سيحاضر فيها هم مشايخ ملء السمع والبصر لكي يفيدونا ونحن في مقتبل عملنا كأئمة، ولكن حدث ما لا يخطر على بال".

وأضاف: "وجدنا أن من يحاضر أناس من غير الأزهريين أساسا، بل وفيهم عدد من الشخصيات غير مصرية، ومنهم مخلص يحيى برطش وهو عضو في حركة حماس، وكانت عنوان نحاضرته كيف نحمي الأقصى".

وأشاد المشد خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة" بقرار وزير الأوقاف، وقال: "معالي وزير الأوقاف قام بتحرير الدعوة الإسلامية من غير المؤهلين، فهو يطهر الوزارة من أناس كل مؤهلاتهم أنهم قرأوا كتابين، ويخرجون ليفتون فيضلون ويضلون، وهذا ما طالبنا به منذ زمن".

وأضاف: "ألححنا في الطلب بعد أن قيل لنا في قاعة من قاعات الأزهر إن المواد التي تدرسونها، إذا كتبتوها في الامتحان، اكتبوها على سبيل حكاية الكفر، وناقل الكفر ليس بكافر".