EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2013

أمين الجامعة العربية: دعم أمريكا للإخوان كان سيعيدنا للجاهلية

الدكتور نبيل العربي

الدكتور نبيل العربي

أكد الدكتور نبيل العربي أمين جامعة الدول العربية- إن الولايات المتحدة قررت ألا تعادي الدول الإسلامية بعد حربها طويلة الأمد في أفغانستان والعراق، وهذا هو السر وراء دعمها لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، مشيرا إلى أن هذا الدعم كاد أن يعيد المصريين إلى العصور الجاهلية.

  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2013

أمين الجامعة العربية: دعم أمريكا للإخوان كان سيعيدنا للجاهلية

أكد الدكتور نبيل العربي أمين جامعة الدول العربية- إن الولايات المتحدة قررت ألا تعادي الدول الإسلامية بعد حربها طويلة الأمد في أفغانستان والعراق، وهذا هو السر وراء دعمها لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، مشيرا إلى أن هذا الدعم كاد أن يعيد المصريين إلى العصور الجاهلية.

وقال الدكتور نبيل العربي خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "أمريكا بعد دخولها في عمليات عسكرية طويلة الأمد في أفغانستان، والعراق اتخذت قرارا بألا يعادوا دولا إسلامية، والدخول في مغامرات عسكرية معهم، وكان هناك قبول لهذا، وأيام الانتخابات الرئاسية العام الماضي كانوا متقبلين أن يكون الرئيس من الجماعات، وما لم يفهموه أن ما حدث في 30 يونيو هو في صالح الديمقراطية في العالم كله".

وأضاف: "كان التوجه نحو الجماعات الإسلامية، أن يتولوا الأمور، ولكن لم تكن متصورة أن هذه الجماعات يمكن أن تعيدنا إلى الجاهلية، فالإخوان كانوا يريدون تغيير طبيعة الشعب المصري تماما، ولكننا لا يمكن أن نحكم بهذه الطريقة التي لم تسيء للتيارات الإسلامية فحسب، ولكنها آذت صورة الإسلام السمحة".

وشدد العربي على أن الولايات المتحدة تهتم بمصالحها في الخارج، وتريد الهدوء والعلاقات الطيبة معها ومع إسرائيل. وقال: "لو تصرفنا تصرفات حكيمة وبنظرة موضوعية سليمة في المرحلة القادمة، وخطوات سريعة حتى نري العالم أننا نسير في ديمقراطية حقيقية، وليس ديمقراطية شكلية تقتصر على الصندوق فقط ستكون علاقتنا طيبة".

وأضاف: "الأمريكان لديهم خبرة طويلة، ويدرسون كل شيء، ومتأكد أنهم سيتجاوبون مع الوضع الحالي، كما سيتغير الموقف في ألمانيا وفرنسا لإيمانهم العميق بالديمقراطية، خاصة بعدما عاشوه من عصور طغت فيها الديكتاتورية".