EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2013

أشرف ثابت لـ"جملة مفيدة": لو استمر الاحتقان في مصر سنخسر جميعا

المهندس أشرف ثابت

المهندس أشرف ثابت

اعتبر المهندس أشرف ثابت القيادي بحزب النور أن دعوة الحزب مختلف القوى السياسية للحوار هو مبادرة لإنقاذ مصر من الغرق، مؤكدا أن الوقت الحالي ليس وقتا للصراع السياسي، ولكنه وقت بناء للدولة ولن يستطيع فصيل بعينه القيام بهذه المهمة.

اعتبر المهندس أشرف ثابت القيادي بحزب النور أن دعوة الحزب مختلف القوى السياسية للحوار هو مبادرة لإنقاذ مصر من الغرق، مؤكدا أن الوقت الحالي ليس وقتا للصراع السياسي، ولكنه وقت بناء للدولة ولن يستطيع فصيل بعينه القيام بهذه المهمة.

وقال ثابت: "المبادرة التي أطلقها حزب النور من باب الشعور الوطني، لا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي أمام وضع سيء تمر به الدولة. الدماء المصرية تسيل على الأرض، هناك اعتداء وعنف، وحالة احتقان وصراع سياسي، لو استمر الوضع ستكون العواقب وخيمة وسيخسر الجميع بلا استثناء".

وأشار ثابت خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"- إلى أن مبادرة الحزب للحور ليست جديدة، ولكن الحزب فكر في عقد مؤتمر قبل هذه الأحداث لعرض رؤيته للمرحلة المقبلة، ولكن الأحداث المتعاقبة وخروج الأمور عن السيطرة جعلنا نفكر في كيفية الخروج من الأزمة.

وأضاف: "نحن نسعى إلى حدوث توافق بين جميع القوى السياسية بلا استثناء، عن طريق رؤى نرى أنها تشكل مخرجا للوطن، نحن لا نتكلم عن حزب ضد حزب، ولكن نتكلم عن أزمة في مصر، لابد أن نتدخل فيها مبكرا لحلها، لأنه لا يصح أن نقف متفرجين على ما يحدث من أحوال متردية وانهيار في جميع المجالات".

وتابع: "الدافع للمبادرة هو خوفنا على هذا الوطن، الذي نحن جزء منه، لأنها إذا غرقت فإننا سنغرق جميعا، دافعنا فقط هو الحفاظ على هذه السفينة، نعترف بوجود أخطاء كثيرة، لذلك لابد أن يتم استدراكها سريعا".