EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2013

أحمد أبو بركة لـ"جملة مفيدة": السياسيون المصريون فشلوا في إدارة خلافاتهم

أحمد أبو بركة

أحمد أبو بركة

حمل الدكتور أحمد أبو بركة القيادي بحزب الحرية والعدالة- مسؤولية الشغب والتخريب الذي حدث يومي 25، 26 يناير للقوى السياسية المعارضة، مشيرا إلى أنهم فشلوا في إدارة الخلاف، ولم يحولوه إلى مصدر قوة، بينما.. تابع التفاصيل.

  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2013

أحمد أبو بركة لـ"جملة مفيدة": السياسيون المصريون فشلوا في إدارة خلافاتهم

حمل الدكتور أحمد أبو بركة القيادي بحزب الحرية والعدالة- مسؤولية الشغب والتخريب الذي حدث يومي 25، 26 يناير للقوى السياسية المعارضة، مشيرا إلى أنهم فشلوا في إدارة الخلاف، ولم يحولوه إلى مصدر قوة، بينما عزى أهالي ضحايا مجزرة بورسعيد، مشيدا بحكم محكمة الجنايات على 21 من المتهمين في تنفيذ هذا الحادث الأليم بالإعدام.

وقال القيادي بحزب الحرية والعدالة خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "أعزي أهالي الضحايا مجزرة بورسعيد في قتلاهم، وأحيي القضاء المصري، نحن أمام أزمة مصدرها أن السياسيين المصريين الذين فشلوا في إدارة خلافاتهم، لم يستفيدوا من تجارب الآخرين، الذين حولوا التنوع والاختلاف إلى مصدر قوة، وخرجوا من دائرة الاختلاف إلى التفرق عن الإطار الضامن لاستقرار الدولة والقانون، والإطار اللازم لكي يحدث تغيير في الميدان الاقتصادي والاجتماعي".

وأضاف أبو بركة: "أبرز معالم الثورة المصرية أنها كانت سلمية، أما اليوم فأرى مشهدا مختلفا، مشهد ليس له علاقة بالثورة المصرية، هذا مشهد فيه جانبين، متظاهرون سلميون وهم أعداد كبيرة، يعلنون رفضهم للرئيس وسياساته، وهذا أمر مشروع ومقبول، ولكن في الجانب الآخر، من خلق الأزمة، والذي عجز عن التعامل معها، والأسوأ هو تبرير ما نتج من عنف وقتل".