EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2011

اعتبرت ذكاء شقيقها غير كافٍ لحظة الحقيقة: سورية تعترف أمام زوجها بغرامها لأحد تلاميذها لتفوز بـ100 ألف ريال

اعترفت عايدة طليمات السورية، مدرسة اللغة الإنجليزية، بأنها سبق وأن وقعت في غرام أحد تلاميذها الذين يتلقون تدريبهم على يديها، في إجابة صدمت الجمهور الحاضر؛ لتفوز بمبلغ 100 ألف ريال سعودي، هي قيمة ما حصلت عليه في أول نسخة عربية من برنامج "لحظة الحقيقةالذي يُعرض على MBC4.

اعترفت عايدة طليمات السورية، مدرسة اللغة الإنجليزية، بأنها سبق وأن وقعت في غرام أحد تلاميذها الذين يتلقون تدريبهم على يديها، في إجابة صدمت الجمهور الحاضر؛ لتفوز بمبلغ 100 ألف ريال سعودي، هي قيمة ما حصلت عليه في أول نسخة عربية من برنامج "لحظة الحقيقةالذي يُعرض على MBC4.

صدمة الجمهور تلاشت خلال حلقة الجمعة 15 إبريل/نيسان 2011م، عندما علموا أن تلميذ عايدة، الذي سبق وأن أغرمت به هو في الوقت نفسه زوجها الحالي "مازنالذي كان يأخذ دورات تدريبية وكانت عايدة هي من تقوم بالتدريس له.

وحاول "عباس النوريمقدم برنامج "لحظة الحقيقةأن يختبر علاقتها بزوجها بشكل أكبر، عندما وجه سؤالا حول ما إذا كان زوجها هو فارس أحلامها، فكانت إجابتها بنعم بعد تردد طويل حبست فيه أنفاس زوجها، الذي تنفس الصعداء بعد تلك الإجابة.

عايدة قالت أيضا خلال حلقة البرنامج إنها كثير ما تلجأ إلى تفتيش جيوب زوجها، وهي الإجابة التي أدهشت زوجها "مازنولكنها حاولت أن تلطف من أجواء الدهشة عندما قالت من الطبيعي للزوجة أن تفتش ملابس زوجها؛ لأنها تقوم بغسل تلك الملابس، وخوفا من وجود أموال أو أوراق هامة يمكن أن يتم نسيانها في ملابس "مازن".

عايدة اعترفت أيضا أنها تحب المال كثيرا وأنها مع المثل القائل "معاك قرش.. تساوي قرشوأنها تحب أن يعلم كل الناس أن معها مالا كثيرًا، مشيرة إلى أنها وعلى الرغم من ذلك تتحاشى النظر إلى نفسها في المرآة كثيرًا.

وبكل جرأة اعترفت عايدة أنها مغرورة، وثقتها بنفسها تفوق المعدل الطبيعي، لذلك فهي أحيانا تتصرف بغرور في بعض المواقف.

وفي سؤال حول ما إذا كانت والدتها تحب السيطرة، أجابت عايدة بنعم، ولكنها حاولت أن توضح ذلك الأمر قائلة: "إنني شخص إلى حد ما فوضوي وأتصرف باعتباطية، ولذلك أحب أن أشعر كثيرًا أن أمي تحاول السيطرة على تصرفاتي".

وصدمت عايدة شقيقها، عندما أشارت إلى أنها لا تعتقد أن أخاها ذكي بقدر كافٍ لإدارة أعمال والده، في إجابة لم ترق لوالدتها كثيرًا.

واعترفت عايدة أيضا بأن والدتها هي من شجعتها على الزواج بمازن، عندما طلب يدها في بداية الأمر، ثم انسحبت بعد أن اكتفت بهذا القدر من الأسئلة لتفوز بمبلغ 100 ألف ريال سعودي هي قيمة ما حصلت عليه في "لحظة الحقيقة".