EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2011

اعترفت أن شكل الرجل أهم بالنسبة لها المغربية الخاسرة في "لحظة الحقيقة": لست مغرورة وانتقامي من مطلقي معنوي بلا عنف

اعترفت المغربية هناء حيتوف -التي اشتركت في الحلقة السابقة من برنامج لحظة الحقيقة- أن شكل الرجل هو الأهم بالنسبة لها، مؤكدةً في الوقت نفسه أنها لا تعلم سبب إنكارها ذلك خلال الحلقة، ما أدى إلى خروجها من السباق دون الحصول على أي أموال.

اعترفت المغربية هناء حيتوف -التي اشتركت في الحلقة السابقة من برنامج لحظة الحقيقة- أن شكل الرجل هو الأهم بالنسبة لها، مؤكدةً في الوقت نفسه أنها لا تعلم سبب إنكارها ذلك خلال الحلقة، ما أدى إلى خروجها من السباق دون الحصول على أي أموال.

ولم تستطع هناء أن تكمل مشوارها في "لحظة الحقيقةبعد أن أنكرت أن شكل الرجل أهم صفة بالنسبة لها، ليخيب ظنها بعد أن أشار "جهاز كشف الحقيقة" إلى خطأ جوابها، وتخرج خاسرة دون الحصول على أي أموال.

وقالت هناء -في حوارها مع mbc.net-: "إنها تحب أن ترتبط برجل حلوموضحة أنها تهتم أيضا بالإنسان من الداخل، لكنها تضع جمال الرجل ضمن أولوياتها.

واستغربت هناء من بعض التعليقات التي وصفتها بالغرور، مشيرةً إلى أن لكل شخص أسلوبه وطريقته في الحديث، ليس معنى ذلك أنه مغرور.

ويُعرض برنامج لحظة الحقيقة الجمعة من كل أسبوع على MBC4 في تمام الساعة 18:00 بتوقيت (جرينتش)، 21:00 بتوقيت (السعودية).

اعترفت المغربية هناء في حلقة "لحظة الحقيقة" الجمعة 8 يوليو/تموز برغبتها في الانتقام من مطلقها الذي سبب لها ألمًا نفسيًا شديدًا، على حد قولها.

وعما قالته عن مطلقها، قالت هناء: "لم أقصد بقولي إنني أرغب في الانتقام بالعنف أو الإيذاء، لكني تألمت كثيرًا خلال زواجي السابق، وأحسست بالظلم الداخلي، والمرأة قد يكون لها أساليب داخلية للانتقام أقوى من العنف أو الإيذاء البدني".

وأشارت هناء إلى أنها فرحت كثيرًا عندما طُلقت بسبب حجم المعاناة والألم النفسي الذي سببه لها مطلقها الذي استحال معه الاستمرار في الحياة، بعد زواج استمر لعام واحد.

وعن سبب اشتراكها في مغامرة لحظة الحقيقة، أشارت هناء إلى أنها كانت تسعى إلى أن تقوي من شخصيتها وجرأتها، ووجدت في البرنامج فرصة ذهبية لتحقيق هذا الأمر.

وفيما يتعلق باعترافها أنها تريد التخلص من سيطرة أختها، قالت هناء: "إن أختها نبيلة لم تغضب من اعترافاتها، لكنها لاحظت في الوقت نفسه أن نبيلة بدأت بالفعل تقلل من سيطرتها عليها، وتولي اهتمامًا بآرائها".