EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2011

الحلقة 10: ضرب السجناء يخرج ضابطُا مصريًّا خاسرًا في "لحظة الحقيقة"

المصري محمد سليم ضابط مصري متقاعد، حل ضيفًا في حلقة اليوم الجمعة 17 يونيو/حزيران 2011، وتعرض لأسئلة شخصية عديدة، ولأسئلة متعلقة بنواحي عمله، وخاصةً تعامله مع السجناء. وعلى الرغم من وصوله إلى المرحلة الرابعة وبجَعْبته 100 ألف ريال سعودي، خسر كل الأموال بعد إجابته الخاطئة على ضربه أحد السجناء خلال فترة عمله في الشرطة التي استمرت 35 عامًا.

  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2011

الحلقة 10: ضرب السجناء يخرج ضابطُا مصريًّا خاسرًا في "لحظة الحقيقة"

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 10

تاريخ الحلقة 17 يونيو, 2011

المصري محمد سليم ضابط مصري متقاعد، حل ضيفًا في حلقة اليوم الجمعة 17 يونيو/حزيران 2011، وتعرض لأسئلة شخصية عديدة، ولأسئلة متعلقة بنواحي عمله، وخاصةً تعامله مع السجناء. وعلى الرغم من وصوله إلى المرحلة الرابعة وبجَعْبته 100 ألف ريال سعودي، خسر كل الأموال بعد إجابته الخاطئة على ضربه أحد السجناء خلال فترة عمله في الشرطة التي استمرت 35 عامًا.

وخلال الحلقة، ظهرت الثقة والشفافية على إجابات محمد سليم، وهو ما أثنى عليه الفنان عباس النوري مقدم البرنامج؛ حيث بدأت الأسئلة شخصية بسؤال المتسابق المصري عن إذا كان يشعر بأنه يريد أن يفرج عنه من "سجن الزواج" بعد أن قضى 25 سنة فيه، وهو ما أجاب عليه بـ"نعمفي الوقت الذي لم تنكر فيه زوجته حقه في ذلك.

كما أشار محمد سليم إلى أن السيدات لا يصلحن أن يلتحقن بسلك الشرطة؛ كما أكد أنه لن يبلغ على ابنته إذا ارتكبت جريمة، موضحًا أن عاطفته أقوى من نداء عمله.

وتابع المتسابق المصري الحديث عن الحقائق المتعلقة به. وقال إنه ادعى التمارض قبل ذلك للهروب من واجبه، كما أشار إلى أنه لم ير في حياته العملية سجينًا مظلومًا، ولم يتلق في يومٍ رشوةً.

وعلى الرغم من أنه أجاب بالنفي على سؤال عن إصداره أوامر بضرب سجناء، فإن إجابته الأخيرة بالنفي لم تكن موفقة حول ما إذا كان ضرب بنفسه أحد السجناء، ليخرج من لحظة الحقيقة صفر اليدين.