EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2011

مستغربا هجوم جمهور البرنامج أول خاسر في لحظة الحقيقة: لست الوحيد الذي كذب على فتاة

"كنت عارف حالي إني فعلت أخطاء كثيرة بحياتي.. وأردت أن اعترف بها أمام الناس لكي ترتاح نفسي".. هكذا قال اللبناني لؤي صديق في معرض حديثه عن سبب اشتراكه في برنامج لحظة الحقيقة الذي يعرض على قناة 4MBC؛ والتي خاض تجربتها في حلقة الجمعة 29 إبريل/نيسان.

"كنت عارف حالي إني فعلت أخطاء كثيرة بحياتي.. وأردت أن اعترف بها أمام الناس لكي ترتاح نفسي".. هكذا قال اللبناني لؤي صديق في معرض حديثه عن سبب اشتراكه في برنامج لحظة الحقيقة الذي يعرض على قناة 4MBC؛ والتي خاض تجربتها في حلقة الجمعة 29 إبريل/نيسان.

وأضاف لؤي في حديثه لـ mbc.net "أريد أن يصدقني الجميع.. لقد اشتركت في هذا البرنامج لأني كنت أريد أن أوصل رسالة إلى أشخاص معينين أخطأت معهم.. لكي يتأكدوا أني بالفعل ندمت على ما فعلت بحقهم".

وقال المتسابق اللبناني "وجدت أن برنامج لحظة الحقيقة هو طريقة مثلى لتوصيل هذا المعنى إلى هؤلاء الأشخاص الذين أخطأت في حقهم بطريق غير مباشر دون بشكل يستطيعون من خلاله سماعي بعيدا عن أي جدال أو عتاب أو مناقشة معهم".

وعن انطباعات أصدقائه عما قاله في الحلقة، قال لؤي -الذي يعد أول خاسر في النسخة العربية من برنامج لحظة الحقيقة-: "كثير غضبوا مني.. لأني أظهرت ما كان خفيا، وخاصة عندما اعترفت بأن لدي ضغينة تجاه عائلتي؛ لأنها ضغطت عليّ لإنهاء علاقتي بخطيبتي السابقة".

واستدرك "ولكن في المقابل.. هناك آخرون تقربوا مني.. لأني تجرأت وقلت الحقيقة.. في كثير من الناس لا أعرفهم أرادوا أن يتعرفوا عليّ.. وأعجبوا بصراحتي وصدقي فيما قلته".

واعترف لؤي خلال حلقة برنامج لحظة الحقيقة "بأنه سبق وأن كذب على فتاة قائلا لها إنه يحبها، وهو الأمر الذي أثار حفيظة عباس النوري -مقدم البرنامج- الذي فضّل أن يعطي لؤي درسا في الحياة، قائلا: إن العاطفة هي أصدق شيء في الحياة.. فقد تسرق أموالا وبنوكا، ولكن أن تسرق عاطفة شخص بالكذب، هو شيء أسوأ بكثير".

وقال لؤي أيضا إنه يفضِّل أن يتزوج من امرأة غنية، ويرى أن هذا الشيء مهم بالنسبة له، كما اعترف بأنه لم يقدم شيئا في المقهى الذي يمتلكه وهو على علمٍ بأنه منتهي الصلاحية، ليشير الجهاز بعدم صدقه في الإجابة على هذا السؤال، ليخرج خاسرا من البرنامج.

ويعرض برنامج لحظة الحقيقة على قناة MBC4 الجمعة من كل أسبوع في تمام الساعة 18:00 بتوقيت (جرينتش) ، 21:00 بتوقيت (السعودية( .

وعما رآه من غضب النوري له عقب اعترافه بأنه كذب على فتاة بقوله لها أنه يحبها قال لؤي "لم أقصد أن أستفزّ الفنان عباس النوري.. فأنا لست الشاب الوحيد الذي يكذب على فتاة بقولها إنه يحبها.. كما أني أريد أن أوضح أن هذه الفتاة كانت تتقرب لي بشكل كبير، وكانت معجبة بي بجنون، وكنت لا أريد أن أحرجها فقلت لها كلمة "أحبك" مجاملةً لها.. ليس أكثر ولا أقل".

وعن أكثر الأسئلة المزعجة التي تم سؤالها له، قال لؤي "أعترف أن أول سؤال المتعلق بما إذا كنت قد هددت شخصا بسلاح قبل ذلك، قد أزعجني كثيرا، لأني أكره مثل هذه النوعية من البشر، وليس من طباعي تهديد أي شخص بالسلاح مهما كان من أمامي".

وعما قاله عن رغبته في الزواج من امرأة غنية، قال لؤي "بالنسبة لهذا الأمر أريد أسأل كل شاب وكل فتاة.. هل يحلم كل واحد وواحدة منكم بفتى أو فتاة أحلامه؟.. الإجابة بالطبع نعم.. وأنا كذلك.. أريد لفتاة أحلامي أن تكون امرأة غنية".

وأشار لؤي إلى أنه "ليس معنى أني أريد أن أرتبط بامرأة غنية أني أبحث عن المادة فقط.. ولكني أريد أن أبحث عن حياة ممتازة مع الحب أيضا، لكن إذا جاء الحب مع امرأة فقيرة، فأكيد سوف أكون معها لأن الحب سلطان".