EN
  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2009

مرثية قويت

سر يا سحاب الخير وامطر بالإحسان***وامطر من الكوثر صباح ٍ وعصري
منشاك من طيبه بروح ٍ وريحان***برد النسيم مذعذع ٍ بالشمطري
بأمر الذي إن قال للشيء: كن , كان***هطّال يحيي من نما كل بذري

سر يا سحاب الخير وامطر بالإحسان***وامطر من الكوثر صباح ٍ وعصري

منشاك من طيبه بروح ٍ وريحان***برد النسيم مذعذع ٍ بالشمطري

بأمر الذي إن قال للشيء: كن , كان***هطّال يحيي من نما كل بذري

يصبح نعيم النبت مختلف الألوان***مشعشع ٍ نوره بالأ ثمار خضري

مقام من له بالحشا روض نعمان***قطّف رواعيها رقاب البختري

غرو ٍ زرع بموجل القلب بستان***نوابع أشجاره بالايغام خضري

من يوم قالوا شيل من بين الأ ظعان***وعنانتي من صوب لحد ٍ وقبري

قفّت ظعونه صوب معمول الأركان***عقب المودة ليس يرعى لصبري

ليت القبر عن شوق ذا القلب نيبان***ويش الذي بمورّد الخد يمري

يا قبر ما تنباج ننظر بالأعيان***صفوة هل الدنيا بحسن نظري

يا قبر هذا يشبه لحور الأعيان***غرو ٍ نزل يحكم به الموت سكري

يا قبر هذا سيد غضّات الأبدان***هايف ومهضوم ٍ لوسط ٍ وخصري

يا قبر هذا نور عيني بالأوطان***قرّة عيوني بين بدو ٍ وحضري

يا قبر هذا مدة شهور وأزمان***عليه دمع العين بالليل نثري

حطّوه في أظلم لحود ٍ وغيران***بالحلّ يا من له مع الحور قصري

قصر ٍ فسيح ٍ بين طوبى وعدنان***في جنة الفردوس وأنهار تجري

يا موت ما تأخذ عن الشوق الأثمان***أحكم بكل شي ٍّ وأنا منك بأشري

أعطيك بغداد ٍ مع ملك سبهان***خزاين الشامين مع ملك مصري

وبنادر الشاهات والهند وعمان***والبصرة الفيحا مع ملك هجري

مع كل ما يجنون حضر ٍ وبدوان***أسوقهم باللي كما خدّ عفري

يا ورق ما تبدع غريبات الأفنانب***اح العزا حيثك بشكواي تدري

عذري ولو جاوبت ورقٍ بالألحان***لو نحت نوح الورق وا كبر عذري

كم عاقلٍ قلبه من العقل مليان***فاجاه من عقب السكات التهذري

يا لايمي صابك من البين ما بان***تأتيك غاراتٍ على غير تدري

دنياك ما تصفا لحيّ بالإحسانإ***لا إن سقته من الشري والسقطري

قبلي نبيّ الله بنى بيت الأحزان***وبكى على يوسف والفراق عسري

يا عين هلّي دمعتك فوق الأوجان***مثل المطر ينهلّ من فوق حجري

وأبكي حبيب الدمع من موق الاعيان***تزفير عبراتٍ تلاحب بصدري

هيهات لي هيهات ممّا تبلان***طال الفراق وزاد بالبعد هجري

ما ظنّتي ألقى عشيري ويلقان***إلا بيوم ٍ شاخص ٍ فيه بصري

عليه وجدي وجد من راح بسفان***بوسط البحر شحّت من الموت خطري

وأشرف عليه الموج من كل الأركان***حاديه عاصوف ٍمن الريح نهري

أو وجد من له قدر عايض مربعان***جاه الطبيب وقال ما فيد نصري

أيّس وقال اللي كتب بالقلم كان***وما كان مكتوب ٍ على العبد يجري

وعجّل عليه الموت للروح ديّان***كم واحد ٍفي الناس فاجاه عذري

يا ربنا ما من الموت جزعان***والموت مكتوب ٍعلى العبد يجري

والموت لأرواح المخاليق ديّان***ما يندفع من بعد عسر ٍ ويسري

غارت خيول الموت ركض ٍبلا أرسان***والعبد منها غافل ٍ ليس يدري

لكّن غضّ الطرف سحّاب الأردان***لو احتمل عند امتناع ٍوصبري

إلى ذكرت إنه بملفوف الأكفان***عني خذّاه الموت غصب ٍ وقسري

ياليت ملك الموت من حين فاجان***مضى بنا ويّاه عبر ٍ بعبري

ما أبغى حياة ٍ عقب مريوش الأعيان***وزهدت في دنياي لو طال عمري

عسى تجي روحي وروحه بيمنان***يوم القيامة يوم حشر ٍ ونشري

صلاة ربّي للنبي سيد عدنان***عد ّالرياح وما لعى ورق قمري