EN
  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2009

قصيدة الاستغاثة / محسن الهزاني

دع لذيد الكرى وأنتبه ثم صل
وأستقم بالدجى وابتهل ثم قل
يامجيب الدعاء ياعظيم الجلال

دع لذيد الكرى وأنتبه ثم صل

وأستقم بالدجى وابتهل ثم قل

يامجيب الدعاء ياعظيم الجلال

يالطيف بنا دائم لم يزل

واحد ماجد قابض باسط

حاكم عادل كل ما شاء فعل

ظاهر باطن خافض رافع

سامع عالم ما بحكمه ميل

أول آخر ليس له منتهى

جل ماله شريك ولا له مثل

بعد لطفك بنا ربنا افعل بنا

كل ماأنت له يا إيلاهي أهل

يا مجيب الدعاء يا متم الرجاء

أسألك بالذي يا إيلاهي نزل

به على المصطفى مع شديد القوى

وأسألك باللذي دك صلب الجبل

الغنى والرضا والهدى والتقى

والعفو والعفو ثم حسن العمل

وأسالك غاديا مادياً كلما

لج فيها الرعد حل فينا الوجل

وادق صادق غادق ضاحك

باكياً كلما هل مزنه هطل

المحث المرث المحن المرن

حامياً سامياً آنياً متصل

واسألك بعدذا عارضاً سائحاً

كن دقاق مثنى سحابه طبل

داير حاير عارض رايحاً

كل من شاف برقه تخاطف جعل

من سحاب صدوق جفول عريض

مرِيٌض وني عجل

كن مزنه إلى ما ارتدم وارتكم

في مثان السداء دامرات الحلل

ناشياً غاشياً سداه فوق السهى

كن مقدم سحابة يجرجر عجل

مدهش مرهش مرعش منعش

لمع برقه كما سيوف هند تسل

كن نثر الطها يوم هب الهوى

فرق ريم جفل وارتهش واجتول

كل ما اخطفق واصطفق واندفق

واستهل وانتهل انهمل كالهلل

أدهم مظلم موجف مركم

جور سيله يعم الوعر والسهل

به يحط الحصى بالوطا من علا

منحي بالرفاء والغثاء بالشلل

حينما ارتوى واستوى واقتوى

واستقل وانتقل اضمحل المحل

بعد ذا آخر ما حمي جور ماه

ثم يشيل الشجر في مسيل الفحل

كلما ازدجر واندجر وانفجر

ماه حط الحجر في جروف الجبل

والفياض اخصبت والرياض اعشبت

والركايا ارجعت والمقل اسفهل

والحزوم اربعت والجوازي سعت

والطيور اسجعت فوق زهر النفل

كن وصف اختلاف الزهر في الرياض

بالتلاون فروش الزوالي نفل

بعد ذا علها مرهش قالطن

في بقايا اربع من سماك العزل

بعد هذا يعله زلال بدلال

قدر شهر سقا راسيات النخل

راسيات المثاني طوال الخطور

مستطيل المقادم جريد مظل

حيث هن الذخاير إلا ما بقى

بالدهر ما يدير الهدير الجمل

تغتني به رجال بوادي الحريق

هم قروم كرام إلى جا المحل

هم جزال العطايا غزار الجفان

هم باب بضيف بليل هشل

يا مجيب الدعاء يا متم الرجاء

استجب دعوتي إنني مبتهل

إمح سيئتي وأعف عن زلتي

إنني يا إلاهي محل الزلل

الذي مدفيك إلاهي فلا

خاب من مدفيك إلاهي أمل

اهدني يا إلاهي فإني أقول

دع لذيذ الكرى وانتبه ثم صل

ثم ختم الصلاة على المصطفى

عد ما أنحى سحاب صدوق وهل