EN
  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2009

بالهون

مريت وأوما لي بروس البناني*** طفل ٍضحى له جوف الأظعان صادفت
لو إن علاّم السراير هداني*** يوم إنه أوما لي بالأصباع ما وقفت
وادهشت واختزيّت من شن غشاني*** من حسن خدود صافي البها شفت
القامة اللي كنّها الخيزراني*** يا طال ما ليّنت قدم ٍ وعطّفت

مريت وأوما لي بروس البناني*** طفل ٍضحى له جوف الأظعان صادفت

لو إن علاّم السراير هداني*** يوم إنه أوما لي بالأصباع ما وقفت

وادهشت واختزيّت من شن غشاني*** من حسن خدود صافي البها شفت

القامة اللي كنّها الخيزراني*** يا طال ما ليّنت قدم ٍ وعطّفت

نهار له داعي المحبّة دعاني*** وارتادني لوصال شفّه وساعفت

من عقب ماني ميّسٍٍ منه جاني*** عليه تفتٍ كابع ٍ ٍفيه قلت أفت

قال انتبه إن كنت للورد جاني*** واجن الثمر يوم إنني لك تطرّفت

إغنم وقم واجن النمش من أوجاني*** جزا لما لي الجوف الأظعان وقّفت

شدّيت ردنه وأصلح الترف شأني*** بالحب والتلميس والتلّ و العفت

ومن الثنايا اللي كما القحوياني*** لله در أنياب شهدٍ ترشّفت

ومن خدّه اللي نقش بالزعفراني*** شمّيت ريحانه وللورد قطّفت

وأضحيت واخضرّت جوانب جناني*** واحييت وإلا أنا على الموت أشرفت

روّق وصاله لي عقب ما جفاني*** وارتادني من عقب ماللهوى عفت

يابو ثمانٍ وأربع مع ثماني*** في تلف قتل أرواحنا قطّ ما رفت!

لا تحسب إنّي يا عريب المجاني*** ناسيك لا وأركان حجٍّ بها طفت

أو تحسب إن النوم بعدك هناني*** مع طيب مشروبي ولذّ الكرى عفت

بالهون يا من بالتجافي براني*** لمتيّمك يا زين ماقطّ أنصفت

من محنتك يا زين ليتك تراني*** في ضيقةٍ يا زين ما بي تلطّفت

ما للشقي يا طربتي منك أماني*** ويش الذي حدّك لقتلى تحرّفت؟

الله لحد سهم الجفا منك باني*** على وليفٍ دوم لأعضاه نشّفت

عذتك بأسما يا سيّدي والقراني*** عن شر ّما تخشاه وعن شرّ ما خفت

لو رمت صدّى يا حسين المعاني*** وبالهوى بلشتني به وعرّفت

لو يعتري جمع الملا ما اعتراني*** ما أظهروا لومي ولوني تنتّفت

لو كان عابد يعتني ما عناني*** أعناه لو شاف الذي أمس أنا شفت

معذور أنا لو أبيض اللون باني*** أو إنني للناس بالحال شرّفت