EN
  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2009

السيل

ليلة يجينا السيل يا زيد وافيت*** موضي الجبين وسيد تلعات الأعناق
فهقت عنّه بالجدايل ومزيت*** ضواحك ٍما قبلي أحد ٍ لها ذاق
شميت ريح مجدلاته وحبيت*** ورد ٍعلي خدّه كما صفح الأوراق
جلست أنا ويّاه في ربعة البيت*** سقوى نتساقى بيننا خمر الأرياق
وسقاني الخمر المصفّى وثنيّت*** خمر وأنا اسقيته حليب ٍوترياق

  • تاريخ النشر: 21 أبريل, 2009

السيل

ليلة يجينا السيل يا زيد وافيت*** موضي الجبين وسيد تلعات الأعناق

فهقت عنّه بالجدايل ومزيت*** ضواحك ٍما قبلي أحد ٍ لها ذاق

شميت ريح مجدلاته وحبيت*** ورد ٍعلي خدّه كما صفح الأوراق

جلست أنا ويّاه في ربعة البيت*** سقوى نتساقى بيننا خمر الأرياق

وسقاني الخمر المصفّى وثنيّت*** خمر وأنا اسقيته حليب ٍوترياق

يوم ارجهنّ صويحبي وارجهنيت*** والكل منا عقب خمر الهوى فاق

فهقت رأسه بالجدايل وحبيت*** ورد ٍعلي خدّه كما صفح الأوراق

رفعت راسي للكواكب وراعيت*** وإلى أنّ نور الصبح باد ٍبالافلاق

بغيت أقوم وشدّ ردني وشديت*** جيده وحبّيته ثمان ٍعلى ساق

وحلف عليّ إن قمت من ذا وشدّيت*** إلا أنت معطيني عهود ٍوميثاق

إنك تعوّد لي إلى منّك اقفّيت*** ولا لغيري من هوى البيض تشتاق

وأقسمت له بآيات عمّ وبالبيت*** والمدّعى واللي بنى سبع الأطباق

إني فلا غيرك من البيض هاويت*** ولا لغيرك من هوى البيض مشتاق

أنا الذي من حرّ فرقاك فرّيت*** أنوح كالبهلول في وسط الأسواق

ياما طلبت الله وياما تمنّيت*** وياما دعيته عند حزّات الإشراق

وياما دعيته في المساجد وصلّيت*** وياما شحذت الله قسّام الأرزاق

يبني لخلي من جنان العلى بيت*** ومن الثمر نقطف ثمر كلّ ما لاق

عسى إلى رقّ البكا واستمرّيت*** بمنقشّات الريش زينات الأطواق

واستأنست روحي لروحه ودشّيت*** سوقه ووافق مرتي حين ما واق

قلت : المواصل , قال : ما غيره أشفيت*** قلت : السلام , وردّ مثله ولا عاق

قالت : رجينا الله يجيبك إلى جيت*** عذب النبا الغالي مراشيف الأ رياق

هو أنت طالبني تبي شي ٍوعيّيت ؟*** يا من هواه المهتوي خاطري شاق

تبغى الدبش؟ قلت : الدبش عندنا هيت*** والله مالي غير لاماك علاّق

ترى الشفاة إلى لفاك النبا إيت*** ساعة يقيف السوق عن كل مرّاق

لو ما عليك أحد من الناس دزّيت*** فأنت إيت لازم قبل غيبات الأشفاق

قلت: أرجي إن الله يديمك وحبّيت*** عذب النبا الغالي مراشيف الأرياق

ونبكي من الفرقا جميعٍ وياليت*** من لام فرقا سيد حمّ الشفا لاق

يالموت ما أخذت أربعميّة وخليت*** خلي فلا ظنّي بمثله حد ٍساق

يالموت عقب "قويت " لي ويش خليت*** ماعقب عثمانة من البيض أباشتاق

يا زيد أنا قد لي زمانين ما ريت*** خلّ ٍ سوى خلّي إلي جيت له ماق

إن كان روح الحيّ تسعى مع الميت*** فأنا الذي مع ريح ريحان الأشواق

ياما سعت روحي مع الريح لقويت*** بأزكى سلام ٍعمّ بالطيب الآفاق