EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 8: حالة قوت تسوء.. وإصابة مقبل في المعركة

الهزاني ينصح بفصل النساء في مكان آمن ويضعون الخيل والإبل في أماكن معينة قبل هجوم متوقع على صديقه الشيخ مسلط الرعوجي، ويشد أتباعه الخيام ويجهزونها ويضعون مخطط الدفاع بالحصى ويبنون الخيم من جديد.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 27 أبريل, 2009

الهزاني ينصح بفصل النساء في مكان آمن ويضعون الخيل والإبل في أماكن معينة قبل هجوم متوقع على صديقه الشيخ مسلط الرعوجي، ويشد أتباعه الخيام ويجهزونها ويضعون مخطط الدفاع بالحصى ويبنون الخيم من جديد.

قوت تحلم بالهزاني يمسك شعرها قائلا "لازم تموتين يا قوت.. موتيفتستيقظ مذعورة، وتكح متأثرة بمرضها الذي لا يريد أن ينتهي.

أتباع الهزاني يضعون الخيل في خيمة، وينطلق أعداؤهم بادئين بالهجوم شاهري السيوف في اتجاه أنصار الهزاني المتربصين من داخل الخيام بالسلاح الناري، ثم ينطلق الأخيرون نحو هدفهم وفق خطة محكمة، فينتصرون نصرا مبينا.

يصاب مقبل صديق محسن الهزاني في المعركة إصابة خطيرة، ويطببه خالد الهزاني شقيق محسن فيتسبب ذلك في تأخير الرحيل.

خلال المكوث بالصحراء يقيم الفرسان سباقا بالخيل وتزغرد النساء ويخصصون جائزتين للأول والثاني في السباق، يقررون إقامة حفلا عصرا قبل السفر، ويلقي محسن قصائده الغزلية في بيت الشيخ مسلط، وتشعر به البنات فيتجمعن حول الخيمة يسمعنه في شوق وتلهف.

يقام الحفل بغناء جماعي بالسيوف، ويتحدث الهزاني ومسلط حول شجاعة مقبل التي تسببت في إصابته في كل معركة، ويقرران أن يمنعاه عن الحرب في المرات المقبلة.

يسافر محسن ومسلط تاركين مقبل مع شعيب المكلف ببناء قصر العثمانية، ويتجولان وسط أشجار ومساحات خضراء متناثرة وسط الصحراء.

شعيب ومقبل يتحاوران معا حول محسن الهزاني؛ هل سيحج أم لا؟.. وهل يعلقان له بيارق الحاج أم لا؟

قوت تترك سريرها فتعاودها الكحة مرة ثانية، وتنهرها أمها لأنها تركت فراشها، وتحضر لها الدواء.. تبصق قوت في قطعة قطن فترى دما ينزل من فمها.

ترى هل تشفى قوت؟.. وهل ينتهي شعيب من بناء قصر العثمانية في موعده؟