EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 3: محسن الهزاني يضع خطة الحرب

ينفلت محسن من صديقه مسلط وهما في إحدى حفلات الزفاف بالليل ويقابل فتاتين اسمهما "ميسا وسلمى" وينشدهما شعرا ويتغزل في اسميهما وملامحهما، وحين يسمع الرعوجي وصف الهزاني يؤكد له أنه كان لا يفضل فكرة الزواج من البدو، إلا أنه الآن سيعيد التفكير.

  • تاريخ النشر:

الحلقة 3: محسن الهزاني يضع خطة الحرب

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 20 أبريل, 2009

ينفلت محسن من صديقه مسلط وهما في إحدى حفلات الزفاف بالليل ويقابل فتاتين اسمهما "ميسا وسلمى" وينشدهما شعرا ويتغزل في اسميهما وملامحهما، وحين يسمع الرعوجي وصف الهزاني يؤكد له أنه كان لا يفضل فكرة الزواج من البدو، إلا أنه الآن سيعيد التفكير.

يوصي محسن شعيب بضرورة عدم نسيان أخذ البنادق والبارود إلى المزرعة حتى يتم تدريب رجال الحريق على استخدامها، كما عليه أن يبلغ الشباب بضرورة التوجه مبكرا إلى المزرعة وألا يتأخروا عن ميعاد التدريب.

محسن يقص على مسلط قصة الفتاة التي يلقاها وأسماها "شمس" وتعرف عنه كل شئ ولا يعرف عنها أيّ شيء، ويلتقيها محسن بعد ذلك ويقول لها أبياتا من شعره، وتسأله عن غزوته المقبلة بصحبة مسلط الرعوجي، وهنا يدخل الشكّ إلى قلب محسن، باعتبار أن معظم أهل الحريق لا يعرفون شيئا عن هذه الغزوة، فكيف أن هذه السيدة تعرف كل هذه الأخبار.

الأمير مشاري يطالب محسن بالابتعاد عن التغزل في بنات الناس وخاصة هيا بنت معجب، مؤكدا أن معجب قرر أن يحبس هيا في المنزل وألا تخرج منه أبدا، وهنا تبكي هيا بكاء حارا، حيث صدقت توقعاتها في أن والدها لن يعدي أمر قصائد محسن فيها بسهولة.

رجال الحريق يبدؤون التدريب على البنادق الجديدة، وافتتحوا التدريب بالرمي على بعد 60 ذراعا، ومحسن يطلع أخيه الأمير مشاري على تفاصيل خطة الحرب، مؤكدا أن الجيش سيقسم إلى أربعة فرق، كل فرقة مكونة من 15 فارسا، على رأسها شاب من أبرز قيادات شباب الحريق، بالإضافة إلى فرقة أخرى يأتي على رأسها محسن والرعوجي وشعيب.

الأمير يودع الجيش ويدعو لهم بالنصر، الجيش يتحرك ويطوي المسافات حتى يأتي حي الأعداء، ويعسكر الجيش في منطقة قريبة من الأعداء وهنا يبدأ محسن في شرح خطة الحرب، وكيف ستصير المعركة، وكيف ستبدأ وكيف ستنتهي، ودور كل واحد من أفراد الجيش، بالإضافة إلى وصايا عدم استهداف الشيوخ أو الخيول.