EN
  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2009

الحلقة الـ5: الهزاني يبدأ بناء قصر "العثمانية" ووعكة صحية تصيب "قوت"

بكشف محسن عن عزمه الشروع في بناء قصر "العثمانية" نسبة إلى أبيه، ويطمح محسن إلى أن يكون القصر كبيرا جدًّا ليصل تقريبا إلى 100 ذراع في 100 ذراع، ويتكون من ثلاثة طوابق، الطابق الأول عبارة عن ديوان للضيوف والثاني به حجر للنوم والثالث به حجرة نومه التي أرادها كبيرة جدّا.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 5

تاريخ الحلقة 22 أبريل, 2009

بكشف محسن عن عزمه الشروع في بناء قصر "العثمانية" نسبة إلى أبيه، ويطمح محسن إلى أن يكون القصر كبيرا جدًّا ليصل تقريبا إلى 100 ذراع في 100 ذراع، ويتكون من ثلاثة طوابق، الطابق الأول عبارة عن ديوان للضيوف والثاني به حجر للنوم والثالث به حجرة نومه التي أرادها كبيرة جدّا.

وأخذ محسن الإذن من أخيه الأكبر الأمير مشاري للبدء في أعمال البناء، وأكد من سيقومون بالبناء بأن هذا القصر سيكون كبيرا جدًّا، وقد يحتاج إلى أكثر من 50 عمودا، فضلا عن أنه يحتاج إلى كثير من الرجال لحفر الأساسات والبدء في البناء، مما قد يكلف آلاف الدراهم.

ويجتمع أبناء الحريق لاختيار الوفد الذي سيؤدي فريضة الحج هذا العام، ووصل عدد أبناء الحريق الذي سيؤدون الفريضة إلى أكثر من 150 شخصا، وهنا اقترح الأمير مشاري على أخيه محسن إما أن يذهب هو للحج أو يذهب محسن، فوافق محسن على أداء الفريضة هو هذا العام مصطحبا معه أمه.

وخلال التشاور في أمور أبناء الحريق الذاهبين للحج هذا العام، ظهر قلق "معجب" أبوهيا من السفر لأداء الحج وأن يظل محسن بين أفراد القبيلة فتتردد في البداية، حتى علم أن "محسن" ذاهب للحج هذا العام، فقرر أن يؤدي الفريضة هو وزوجتهن، بعد أن اطمأن أن الشاعر الهزاني سيؤدي فريضة الحج هذا العام.

ويرجع تردد معجب في قبول الأمر، إلى رفضه عدم ترك ابنته في نفس المكان الذي يوجد فيه محسن في ظل كرهه لمحسن ومعرفته التامة بالعلاقة العاطفية بين ابنته والشاعر الهزاني الذي يقول في هيا أشعارا يتغنى بها.

ولما عقد محسن على الحج أهداه أخوه الأمير مشاري ناقته "الواضحة" لتكون مطيته في رحلة الحج، إلا أن هذه الناقة حدث لها بعض المفارقات خلال رحلة الحج؛ حيث أصابها "مسمار" في خفها، مما ترتب عليه عملية بسيطة لإخراج المسمار، وهذا الأمر سيعوق الناقة عن المسير لمدة خمسة أيام، مما أثار مشكلة تعطيل القافلة، وهنا قرر محسن الجلوس بجوار الناقة في أهل الحي الذين عالجوها وتأجيل الحج هذا العام، حتى يكتمل شفاء الناقة.

وظهرت بوادر أزمة صحية لـ"قوت" حبيبة محسن التي يعتزم زواجها؛ حيث تشكو من آلام في صدرها وكحة عنيفة، وحذر الطبيب من خطورة المرض وأعطاها العلاج اللازم، إلا أن "قوت" شعرت بالقلق وتمنت لو كان محسن بجوارها في ظروفها المرضية.

لكن ترى هل سيلحق محسن بالقافلة ويؤدي فريضة الحج، أم أنه لن يستطيع بسبب مرض ناقته، وماذا سيفعل معجب عندما يعلم بقرار محسن عدم أداء الفريضة هذا العام، وما هي حقيقة مرض "قوتكل هذه أحداث تجيب عنها الحلقات المقبلة