EN

عن البرنامج

لأن معدلات المعرفة في مجتمعاتنا في أدنى مستوياتها، خاصة فيما يتعلق بالنفس البشرية "بأنفسنالذا فإن مجتمعنا اليوم في حاجة لمزيد معرفة واستبصار بواقعه الخاص، ممثلاً في نفس الإنسان، وما يؤثر فيها، وما ينتج عنها من مواقف. والجانب الصحي المجهول في مجتمعاتنا العربية، والذي قد يتبادر إلى الذهن أنه يتعلق بعلاج الأمراض، هذا الجانب بشموليته وتعلقه بكل ما يخص الإنسان، يعد من أخطر العوامل في التأثير عليه فكرياً وجسدياً وسلوكياً ونفسياً وروحياً.
ويأتي برنامج "ومحياي" ليسهم في توضيح هذه المؤثرات على الإنسان، بأسلوب علمي، وتأصيل منهجي، من خلال أهم وأحدث الدراسات والبحوث العلمية العالمية في مدة لا تتجاوز عشر دقائق مركزة عن كل موضوع.
ويعتبر البرنامج باكورة الإنتاج العربي عن صحة الإنسان بفلسفتها الحقيقية، فهو برنامج يسعى لتحقيق التصالح بين الجسد والعقل والروح للوصول إلى حياة طيّبة، يترجمها البرنامج لتتمثل واقعاً جديداً في عقل المشاهد العربي وليساهم البرنامج في تقديم وصفة تضع قدمه على طريقها.
ويزيد من جرعة تأثير البرنامج، مقدمه المتخصص، الطبيب أولاً، وصاحب الاهتمام الخاص بقضايا الشباب والباحث عن حلول لمشاكلهم ثانياً.
د. وليد فتيحي، الطبيب والمعروف بفلسفته في إعادة بناء الإنسان وسعيه للنماء البشري .. يبدأ بتشخيص الداء المجتمعي الذي يتعلق بالإنسان، وصولاً إلى وصفة الدواء ليضع المشاهد على بوابة السلوك الحضاري والفطري عبر مرجعية إسلامية عريقة.
في أسلوب يستهدف الوصول للمشاهد أياً كانت خلفيته الثقافية، يضع البرنامج بين يديه خلاصات علمية بشكل مبسط، ساعياً للوصول إلى هدف التنمية والنهوض بالمجتمعات العربية من خلال الإنسان.

مقدم البرنامج السيرة الذاتية للدكتور وليد فتيحي

»دكتور وليد فتيحي

طبيب وباحث في التنمية، رسالته السعي للارتقاء بصحة الإنسان جسداً وعقلاً وروحاً .. له اهتمام خاص بتبني قضايا الشباب والاستثمار البشري في بناء الإنسان.