EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2009

"ميرنا وخليل" يناقش جرائم الشرف في المجتمع الشرقي

يبدو أن المسلسل التركي "ميرنا وخليل" والذي يذاع من السبت إلى الأربعاء في تمام العاشرة مساء بتوقيت السعودية سيناقش واحده من أكثر قضايا الشرق حساسية وهي قضية جرائم الشرف.

يبدو أن المسلسل التركي "ميرنا وخليل" والذي يذاع من السبت إلى الأربعاء في تمام العاشرة مساء بتوقيت السعودية سيناقش واحده من أكثر قضايا الشرق حساسية وهي قضية جرائم الشرف.

فقد بدت شخصية حسن والد الحسناء التركية "سيداف إيفيتشي" أو ميرنا في أحداث المسلسل شديدة التشدد تجاه ابنته.

واعتبر حسن أن زوجته هي السبب في ما وصلت إليه الأمور؛ لأنها لم ترب ابنتها كما يجب، بينما دب الخلاف بين أفراد العائلة، عندما دافعت جدة ميرنا عن حفيدتها، مؤكدة أن حسن هو من تسبب في هروب الابنة، عندما أجبرها على الزواج رغما عن إرادتها.

وصفع حسن والد ميرنا ابنه لفشله في منع من السفر ميرنا من السفر، بينما أعطى زوجها سلاحا ناريا، طالبا منه أن يقتل ميرنا ليغسل عاره بيده.

وهربت ميرنا من منزل زوجها الذي أجبرت على الزواج منه لتستنجد بحبيبها خليل.

واكتشفت عائلة ميرنا هروبها مع خليل، فقررت الانتقام منها، باعتبار أن تصرفها يمس شرف العائلة.

وأكد خليل لميرنا أنه كاد يجن عندما علم بزواجها، فاقترحت عليه الهرب إلى إسطنبول.

ووافق خليل على اقتراحها، إلا أنه طلب منها أن تنتظره لحين يأتي بمتعلقاته من محل عمله، ولكن والدها داهمه، فاضطر للهرب، مما منعه من الوصول لميرنا، فغادرت وحدها إلى إسطنبول.

وتدور أحداث المسلسل في أجواء الرومانسية والتشويق و"الأكشنويلعب كيفانش هذه المرة دور "خليلوهو الرجل الناضج من جهة والعاشق الصلب والمتفاني الذي لا تثنيه الصعاب عن التمسك بحبه حتى الرمق الأخير من جهةٍ أخرى، لذا يكافح بعزم متحديًا الموت على أكثر من جبهةٍ ليبقي قريبًا من المرأة التي أحبها.

وعلى الجانب الآخر، تلعب الحسناء التركية "سيداف إيفيتشي" -الحائزة على لقب Miss Elite في تركيا- دور "ميرنا" التي يجمعها بـ"خليل" قصة حبٍّ محفوفة بالمخاطر، فتقرّر التضحية بكل ما تملك بما في ذلك عائلتها وعملها والبلد الذي تعيش فيه لتكون بقرب من أحبّه قلبها.