EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2009

يوسف يرفض بيع شقيقته ميرنا.. ويعد بحمايتها من والده

أكد يوسف رفضه الشديد لبيع شقيقته ميرنا مرةً أخرى مقابل المال، وفيما رفضت ميرنا العودة إلى منزل عائلتها بعد تعرضها للصفع من قبل والدها، وعدها شقيقها يوسف بحمايتها من والده، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة MBC4 يوميًا من السبت إلى الأربعاء الساعة العاشرة مساء.

  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2009

يوسف يرفض بيع شقيقته ميرنا.. ويعد بحمايتها من والده

أكد يوسف رفضه الشديد لبيع شقيقته ميرنا مرةً أخرى مقابل المال، وفيما رفضت ميرنا العودة إلى منزل عائلتها بعد تعرضها للصفع من قبل والدها، وعدها شقيقها يوسف بحمايتها من والده، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة MBC4 يوميًا من السبت إلى الأربعاء الساعة العاشرة مساء.

وحملت الأحداث الماضية حزنًا كبيرًا لميرنا بعد أن اكتشفت أن والدها يأخذ المال من حبيبها خليل، فأكدت رفضها أن يتم بيعها مرة أخرى، وحدث شجار حاد بينها وبين والدها بعد أن أخبرته بخجلها من تصرفه الشنيع، مما أدى إلى قيام والدها بصفعها على وجهها بقوة.

وبكى خليل بشدة بعد أن رأى آثار الضرب على وجهها، فحاول التهوين عليها وهو يرفض قرارها تركَ المنزل والابتعاد عن عائلتها، وفي الوقت الذي رفضت فيه ميرنا الانصياع لحديث خليل عن ضرورة العودة إلى عائلتها، تمكن شقيقها يوسف من إقناعها بالعودة معه، وهو يعدها بحمايتها من بطش والده حسن.

وازدادت الأحداث إثارةً بعد أن طردت سهيلة زوجها حسن لاكتشافها تجديد علاقته الغرامية السابقة مع هيلجا، وعندما يكتشف حسن اختفاء المال الذي أعطاه له خليل، يخبره يوسف أنه أعاد المال إلى خليل في منزله وهو يخفي حقيقة أن شقيقته ميرنا هي من أعادته، وذلك تنفيذًا لوعده بحمايتها، ويؤكد لوالده أنه يرفض بيع شقيقته مقابل المال.

ورفض زوار موقع mbc.net أن يكون المال الدافع الأساسي والمحرك للحياة، وذلك من خلال الاستفتاء الذي نشر في الصفحة الخاصة بالمسلسل، وتساءل حول مدى إمكانية تغيير المبادئ والتوجهات بدافع المال مثلما فعل والد ميرنا مع خليل، حيث رفض 73% تغيير مبادئهم باعتبار أن المبادئ أهم من المال.

من ناحيةٍ أخرى، تردد 21% في الاختيار وقرروا تغيير المبادئ إذا كان التغيير للأفضل، فيما وافق 6% على تغيير مبادئهم فورًا؛ معتبرين المال وسيلة لصنع المعجزات وتحقيق الأحلام.

ورفض جمهور مسلسل "ميرنا وخليل" تصرف حسن مع ابنته ميرنا، واستنكروا قبوله المال بتلك الطريقة، فقالت إحدى الزائرات كتبت باسم "بنت الإمارات" لا أتصور أن يقوم أب بمعاملة ابنته بتلك الطريقة، فالأولى أن يفكر فيما سيفيدها بدلاً من أن يحاول ضربها بتلك الطريقةفيما استنكرت رانيا رفض والد ميرنا لحبيبها خليل في البداية وموافقته عليه بعد أن اكتشف الأملاك التي يديرها، واعتبرت تصرفه غير أخلاقي ويعبّر عن أنانية خالصة، خاصةً أنه لم يعطِ المال إلى مصطفى ليطلق ابنته بل قرر أخذه لنفسه.